نثر

نثر ، نثر جميل ، قصيدة النثر ،شعر نزار قباني في الغزل. شعر نبطي غزل. شعر اعتذار للحبيب. شعر جميل عن الحب. شعر حب رومنسي. اجمل اشعار الغزل. كلام غزل للحبيب. كلمات شعر حب. احلى كلام

  رانيا حجير – هدوء الليلة استثنائي

في ظُلْمَةِ الليلِ

هدوء الليلة استثنائيّ محوتُ من ذاكِرتي تفاصيل السنين عبثتُ بِخُطوطِ الحياةِ من جديد فمن يُبالي!!! حلَّقت في الفضاءِ البعيد وضممتُ نجمةً لِقلبي فتشتُ عن تلك الزوايا المظلِمة وأخرجتها من رأسي كتبتُ الحكايات المعتقّة بالأمل وبعثرتُها هنا…وهناك صفقّتُ لِنفسي بدهشةِ وليدٍ جديد خرجَ من رَحمِ أمه سردتُ حكايات  زهور الربيع التي …

أكمل القراءة »

د. ريمان عاشور _ الرواية: “يسمعون حسيسها” لأيمن العتوم..

(٤) المكان: اسطنبول/ تركيا الزمان: الرابعة بعد منتصف الليل في ليلة شتوية حبلى بالظلمة متخمة بالخوف .. الحالة النفسيَّة: أتكسَّر وأتهشَّم ذعرا.. لم تتناوب أصواتٌ كثيرةٌ مع السَّارد في هذه الرواية، وعلى الرغم من سيادة صوته غالبًا، وانهمار حِمَم وصفه لأحداث مضنية مؤلمة تدافعت بين جوانحها، إلا أنَّ الملل لم …

أكمل القراءة »

د.ريمان عاشور _الرواية: سأخبركم عنها لاحقًا..

ريمان عاشور

(٣)المكان: اسطنبول/ تركيا الزمان: الرابعة بعد منتصف الليل في ليلة شتوية حبلى بالظلمة متخمة بالخوف .. الحالة النفسيَّة: أتكسَّر وأتهشَّم ذعرا.. إن ركنَّا الفضولَ المعرفيَّ، والشغف بعيش حيواتٍ متباينة بين طيَّات رواية جانبًا، ثمَّ اندفعنا متسائلين: ما الذي يجعلنا نجثو على قراءة روايةٍ؛ حتى نبلغ منتهاها، رغم طريق الآلام الذي …

أكمل القراءة »

د.ريمان عاشور _ الرواية: سأخبركم عنها لاحقًا..

ريمان عاشور

(٢)المكان: اسطنبول/ تركيا الزمان: الرابعة بعد منتصف الليل في ليلة شتوية حبلى بالظلمة متخمة بالخوف .. الحالة النفسيَّة: أتكسَّر وأتهشَّم ذعرا.. حينما كثُرت أخبار الموت من حولنا في هذا العام الاستثنائي الذي شهد على جائحة مضنية، وراح يبلى ثوب صبري ويتهافت، ثمَّ شرعتْ همَّتي تتقهقر ، ذهبتُ أبحث عن أسوأ …

أكمل القراءة »

د. ريمان عاشور _الرواية: سأخبركم عنها لاحقًا..

ريمان عاشور

(١) المكان: اسطنبول/ تركيا الزمان: الرابعة بعد منتصف الليل في ليلة شتوية حبلى بالظلمة متخمة بالخوف .. الحالة النفسيَّة: أتكسَّر وأتهشَّم ذعرا..   لقد كنتُ حين كنتُ طفلة أسمعهم يقبرون بعضهم بالدعاء مرَّات تلو الأخرى: “خود هاي من إيدي تؤبر قلبي” “اشتئتلك.. ليتك تكفّني” “تشكُل آسي شو بحبك” “تقعد على …

أكمل القراءة »

د.ريمان عاشور _ عزيزي صاحب الظل الطويل..

ريمان عاشور

أتذكرني! أنا.. كنتُ إحدى الفتيات الآملات الهانئات المؤمنات بطول ظلِّك دون أن يدركنَ حقًا آنذاك عمقَ معنى الظلِّ الطويل.. ودون أن يتأمَّلنَ سذاجةَ أن يكون الظلُّ دائمًا أطول من صاحبه.. فالظلُّ أيُّها المتذاكي يطول ويقصر حسب مواقفنا في الحياة.. ومواقف هنا جمع موقف، والموقف في العربيَّة على ضربين: فإما أن …

أكمل القراءة »

ريمان عاشور _صباح الخير أيها المغتربون ..

ريمان عاشور

  يبدو أنَّني لا أقوى على الانفصال طويلًا عن أناي أو التجرُّد قليلًا منها، عند شروعي بوصف أحداثٍ ما، كانتْ قد نثرتني وأعادت لملمتي أثناء التلقِّي.. وفي كلِّ مرَّة ألتقطُ القلم لأفرِّغ ما فيه من رحيق، أجدني وقد تحوَّلت بفعل سحرٍ ما إلى نثرات تمازجت مع ذاك الرحيق وتداخلت فيه …

أكمل القراءة »

جرح في فم الكلام… زكية المرموق

جرح في فم الكلام… حينما ابتكر مارك لغة الشات كسر سوسير نظارته وخرج إلى الغابة يعلم الزواحف الطيران والمتنبي يقايض حصانه بعلبة مارلبورو في شارع الاليزيه تاركا الصحراء تنبح وراءه تحولت اللغة إلى بائعة هوى في ميناء امستردام حيث بحارة جاك بريل الذين دخلوا موسوعة غنيتس بعدد الكؤوس عدد الشتائم …

أكمل القراءة »

يا عمري الذي بكى..| رويدة الضمور

يا عمري الذي بكى.. من وخز حنيني اغرق بحور الشعر بين طيفك و ندائي.. ووحشة كفي تلمس مالا يلمس.. ضوء خافت من عتمة قلبي ووجهك يضاحك ظلي.. طوق نجاة من وهم.. عائم على وجه فصولي أرصفة القمح فارغة.. من كل الحب من كل الألوان.. وضجيج الصمت يخترق جسد النسيان.. يجوب …

أكمل القراءة »

(كان عليّ أن أودِّع الغابة) سعيدة عفيف

كنت فيما مضى أحطب في اليوم أنشودتين وكنت مطمئنة أن الغابة لم يكن ينقصها شيء حتى أني بعد مدة، كدّست ما يزيد عن رِزْمَتين عظيمتين لكن في يوم وأنا أقصد شجرة، نظرَتْ إلى الفأس ثم إليّ وقالتْ: خذي حاجتك من الحطب ولا تستلّي المزيد من أرواحنا.. جَفَلْتُ، وتعثّر في فمي …

أكمل القراءة »