قصص

صرخة من تحت الأنقاض ! رشيدة مولودي

صرخة من تحت الأنقاض ! رشيدة مولودي بعثرت كل الأوراق، تشد الرحال إلى عالمها الذي لم تفقده يوما رغم مضي السنين.. تبحث في ذكريات طواها النسيان لكن لم تطوها ثنايا تفكيرها الذي يحيا بها ودقات نبضها الذي يتنفسها . تعتصر ألما على فقدانه.. أحبته كثيرا ولكن لم يكن الحب كافيا …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة: بم تحلم؟  عبد اللطيف النيلة

قصة قصيرة: بم تحلم؟ “””””””””””””””””””  عبد اللطيف النيلة كنت أخطو فوق الرصيف، قاصدا مبنى الوزارة. حانقا كنت. فمرة أخرى ينشب شجار بيننا، بسبب تلك الفلذة: طفلي الذي لم يجاوز الخمسة عشر شهرا. كيف لا أغضب؟ علبة الحفاضات تنفد في أقل من ثلاثة أيام! وحبيبتي تقول إنه يتبول ويتبرز كثيرا. أقول …

أكمل القراءة »

بوحٌ مَرْمريّ الهَذيانِ – سكينة الرفوع

بوحٌ مَرْمريّ الهَذيانِ   مِنْ نسماتٍ صيفيّةٍ راحتْ تنسجُ حروفَ خاطرتها، ذاتَ موعدٍ معَ زهورِ البنفسجِ، في ليلةٍ ياسمينيّةِ العطرِ، يكتنفها هدوءٌ ليلكيٌّ يستبيح ساعاتِ خِلوتِها، فيتسلّلُ إليها فرحٌ مخبوءٌ، تُدثّرهُ لغةً تَسْدلُ حروفَها على أوراقٍ تستدرجُها للبوحِ، ترواغُها بذكاءِ أنوثةٍ؛ لتكشفَ عن خبايا تتكدّسُ في وجدانِها، لكنها تستأثرُ الصّمتَ، …

أكمل القراءة »

ثنايا الفزع – نزهة المثلوثي

وقفت في ذهول أتأمل المكان بشوارعه الفسيحة وعماراته العالية و منازله ودكاكينه. … أعود إليه بعد سنوات طويلة فلا ألقاه …لقد تغير كل شيء وغابت الحقول بأشجارها كأنها لم تكن محيطة بالمستشفى الذي كانت ترقد فيه أمي بعد موت جنينها … تذكرت أننا وقفنا لحظة في هذا الشارع بعد سير …

أكمل القراءة »

قدرٌ  بلا معنى – سامر ادوارد

شريف صبحي ماضي

      خرج الطفل الصغير, ذو الستة أعوام، أسمر البشرة نحيف القوام تنتشر الندوب على جميع أجزاء جسمه. فلم يعد جسد صبى رطبا لينا , بل جثة عجوز بال . خرج من كوخه القديم الذي تمر منه كل حالات الطقس صيف شتاء . ذهب الطفل هائما على وجهه  لا …

أكمل القراءة »

المحبرة – نزهة المثلوثي

نزهة المثلوثي

المحبرة كنت كلما آوي إلى فراشي. أبكي خوفا من صباح غد ..من المحبرة والريشة التي صعب علي التحكم بها فكانت يدي المرتعشة خوفا تجعل الخط معوجا والعقوبة شديدة . في صباح يوم من أيام أفريل سقطت قطرة حبر على كراس القسم وسرعان ما اتسعت رقعتها …خفق قلبي بشدة ..رفعت رأسي …

أكمل القراءة »

أجمل عروسة – بقلم: مرقص اقلاديوس

مرقص اقلاديوس

اجمل عروسة ( حكاية ايقاعية باللغة الصحفية) بقلم..مرقص اقلاديوس …… فى ساعةأؤكد أنها كانت في صحو و علم، و ليست فى نوم و حلم. ظهرت لي عروس جميلة..عرفت نفسها أنها..عروس البللورة. و اصطحبتني و صنعت لي على صفحة بحر بللورة مسحورة. أرى أنا من خلالها، و لكن الأخرين يرونهاو كأنما …

أكمل القراءة »

شُبّاك حبيبي – مقالات ملفقة (26\2) – بقلم محمد فتحي المقداد

محمد فتحي المقداد

نوافذ البيوت تنقذها من احتمال تحوّلها إلى جحيم القبور، وهي علامة مُفضية إلى العالم الخارجيّ؛ فتسمح بدخول الهواء والضوء والنّور بحريّة تامّة، تجعل التشارك ميّزة بين الدّاخل والخارج. ونطلق عليها شُبّاك إذا شُبِِكت واجهتها بالحديد أو الخشب أو غير ذلك من الشِّباك؛ للحماية من اللّصوص والحراميّة. وهي إطلالة تفاعليّة ضروريّة …

أكمل القراءة »

ضالة وجدها ثم فقدها – محمد معراج عالم*

      استيقظ زاهد فرأى أن السماء كانت متغيمة، فكان المنظر جاذبا جدا،لأن الناس في الصيف ينتظرون المطر كما تنتظر الأم إبنها بعد أن اغترب وابتعد عن الوطن،و يتلهفون بتغيم السماء كما يتلهف العاشق بصعود العشيقة على السقف،ويشتاقون إلى هبوب الهواء البليل كما كما يشتاق الحبيب إلى لقاء الحبيب،ففي …

أكمل القراءة »

أعشاش العصافير – حلفاوي محمد

    الذاكرة خليل الإنسان في حياته ،يصيبه ما يصيبها من هموم ، وأقراح وأفراح ومتغيرات. فينحت الزمن فيها بصماته الخشنة .توقظها الأيام بين الفينة والأخرى فتلبسها لباس العروس، أو لباس شؤم يجعل إستعادتها تعكيرا وحكرا للذهن والنفوس. وقد تنسى ويلبدها الدهر بطوله ولياليه،فلا تسمع لها خريرا في سيلها الجارف …

أكمل القراءة »