الرئيسية / قصائد / مسابقة في حب الله

مسابقة في حب الله

القصيدة 15 – في حب الله يا إلهي – ليلى عريقات

    يا إلهي…البحر الكامل يا ربِّ نورُكَ أوجدَ الحيَواتِ في الكونِ نورُكَ باعثٌ لحياتي   في أحسن التقويمِ أنتَ خلقْتَنا ومنَحْتَنا نِعَماً وفيضَ هِباتِ وهديْتَنا النّجدينِ ..يُدركُ عقلُنا أيّ الطريق تقود لِلخيراتِ   أنتَ الحبيبُ وأنت تجبُرُ خاطري وتُعينُني إن حاصرَتْ نكباتي   أنت الحبيبُ وإن تنكّرَ عيْشُنا أنتَ …

أكمل القراءة »

القصيدة 14 – فمَن  بالمدحِ مِن خالِقي أَحرى؟ – عبدالرازق مصطفى دعسان

إذا لم أكنْ في اللهِ أستثْمِرُ الشِّعرا=فمَن  ذا بِكَيلِ المدحِ مِن خالِقي أَحرى؟ أإن مرَّ  بي زيدٌ وأَلْقى تحيّةً=شعرتُ بِدَيْنٍ لا أطيقُ له شُكراّ؟ وإنْ جادَ لي عمْرٌو إذا كنتُ ظامئًا=بشَرْبَةِ ماءٍ قد أَدينُ له دهرا؟ فماذا عسايَ اليومَ أُزجي لبارئي =وآلاؤُهُ لا أستطيعُ لها حَصْرا ================================= فأبهجَني مِن (ذي …

أكمل القراءة »

القصيدة 13 – فتوح العارفين – سماح رجب

    في ضيقها أبدعت دنياك ياعاني لكن وصلي لرب الناس أنجاني     من لي سواك أيا رحمن يامددي. يامنقذا سبلي من فرط حرماني   عرفت كيف يكون الحب أفئدة. حنت- كسرب طيور- نحو أوطان     عرفت كيف يكون الحب أفضية أطير في صفوها حرا فتغشاني     …

أكمل القراءة »

القصيدة 12 – أَنْتَ السَّلامُ – سمية أحمد حسين عطية

يا مَنْ عَصَيْتُكَ إِسْرَاراً و إِعْلَاناً وَ سَتَرْتَ ذَنْبي عَلي فَما رَأَيْتُه بَانَ أَنْتَ السَّلامُ و مِنْكَ السِلْم إِذْ يَبْقَى في الصَّدْرِ ما يَمْحُو هَمَّاً إذا خَانَ مَنْ لِي إِذَا ابْتّعَدَتْ فِي الذَّنبِ آثَاري وَ اللهُ يَعْلَمُ قَلْبِي كَيْفَمَا كَانَ أَنْتَ الذي أَدْنُو بِالذَّنْبِ سَاقِطَةً لَهُ و مَن يَمْضِي للهِ …

أكمل القراءة »

القصيدة 11 – تقوى الحبيب – محمد عبدالله السادة

عليك بتقوى الله في كل حالة                  ولازم أهل الفضل واعمل بسنة وحاذر هوى نفس وجانب رذيلة                 وذلك عن مولاك رب   البرية وحاذر من سخط  الإله  فإنه                   لموجب خسرانٍ دواما  و محنة وكن خاشعا لا  غافلا  متيقظا                   لهول غدٍ يأتي  بيوم  القيامة وجانب هوى الدنيا محبة أهلها                  وبالغ في بغض واقنع …

أكمل القراءة »

القصيدة 10 – سِدْرةُ الـمُشتَهىٰ – محمد حمود الحميري

        بـِمِـحْـرابِ الـصَّـبـابةِ قـام قَلْـبـي مُـوَلٍ شـطـرَ  وصـلِكَ وجـه لُـبّي   أُرتِّلُ مـا تعـسَّـر مِـن جُـمُـوحِ الـ ـهـيامِ جَمـالُكَ الـقُـدْسِـيّ نَخْـبي   بشَـلالِ الـتَّـفـانيْ نبــضُ روحـي تـوضــأ مـا تـيـمَّــم قـــطُّ حُـبـي   إلى أقصىٰ الحنينِ الوجدُ أسـرىٰ بوجـداني و عَـرَّج صـوب نَحْبي   مـعَـاريـجُ الـهـوى أفـقي و …

أكمل القراءة »

القصيدة 9 – إلهي – نادية واحدي

  إِلَهي هَوَاهُ لِخُـلْـــدِي دَوَاءْ                        لِنَفْسِي سُكُونًا لِرُوحِي شِفَاءْ إِلَهِي هَدَانِي إِلى دَرْب نُورِ                       يَقِينٍ و أَنْــقَـذَنِي من بَـــلَاءْ كِتَابُهُ أُنْسِي و ذِكْرُهُ شَمْسُ                       سَبِيلِي مُزيلُ ضَبَابِ العَيَاءْ فَيَا مَنْ دَعَانِي لِبَرِّ الهُدَى و                      نَهْجَ الفَلَاحِ و دَرْبَ الـهَـنَاءْ فَيَا سَائِلي عَنْ هَوَاهِ أَقُولُ:                       هُوَ النَبْضُ للقَلْبِ، دُرُ الرَجاءْ فَســـُبْحَانهُ …

أكمل القراءة »

القصيدة 8 – السِّحْرُ الْحَلالُ – حمزه حسين عبادي

    تَأَلَّقْ أَيها السِّحْرُ الْحَلالُ ** وَغَرِّدْ حَيثُ جَلَّلَكَ الْجَمالُ وَحَلِّقْ في سَما عِشقٍ تَسامى ** يَقيناً ليسَ يَحويهِ الْمَقالُ وَبَلِّغْ وَجْهَ مَعشوقي حُروفي ** لِتَطبَعَ قُبلَتي حيثُ الْمُحالُ وَعانِقْ ماءَهُ بِشِفاهِ نَبعٍ ** تَدَفَّقَ في الهوى مِنهُ الزُّلالُ وَأَدخِلْ قلبي في جَيبِ القَوافي ** لِيَخرجَ أَبيضاً … وَبِهِ …

أكمل القراءة »

القصيدة رقم 7 – المُلْكُ أَنْتَ نُوْرُهُ – محمد حلفاوي

  سَلُوْا الْمَوْتَىْ، فَلَنْ تَلْقُوا جَوَابَا        لَكَمْ بَحَثُوْا وَأَلْهَتْهُمْ كِعَابَا مَنِ البَاقِي مَنِ المُحْيِي المُصَوِّرْ    سَلُوا الْأَطْلَالَ تُعْطِيْكُمْ صَوَابَا أَلَا يَا مُسْتَشَارَ الشِّعْر ِمَهْلاً            فَذَا شِعْرِيْ بِبَابِ الْلَّهِ طَابَا أَتَىْ أُحُداً وَقَالَ أَنَا الْمَعَالِي            وَذَا ثَغْرِي لِمَدْحِ الْلَّهِ جَابَا زَخَارِفُ مَدْحَتِيْ سَجَدَتْ خُشُوْعاً      وَأَغْمَى حَرفُهَا رَعشاً وَغَابَا تَخَافُ حُرُوْفِيَ الْمَوْلَى …

أكمل القراءة »

القصيدة 6 – رُؤيا وحِــجابْ – جلال قصابي

  أَلاَ يَــا شِــــــعْـــرُ فَـــلْـتَـحشُـــدْ رُؤاكَــــــــا*** فَــإِنّــــي اليَــــــومَ لاَ أبْـــغِــــي هَـــلاكَــا جموعِ الشّوقِ قَـــدْ أَلْـقتْ حِـــــــبالاً  *** فهاتِ الآنَ يا شــــعْــرِي عَــصاكَـــا تَـــزَيَّــنْ مَــا أَتَـــــــاكَ اللهَ  هيَّـــا*** ولا تنْــــــسَ التَّــطَـــــــيُّــبَ وَ السِّــوَاكَـــا وغَـطِّــسْ فِـي الجزالةِ كُلَّ حَــــرفٍ***وَ غَـــمِّــسْ فِـي الحَـــقيقةِ مِـن هُــنَــاكَـــا فَــمَــا حَـــــــقُّ “السّميعِ” سِوَى جَـمَـــالٍ *** وَ نَـحْـنُ …

أكمل القراءة »