رثاء

رثاء الثائرة السورية مي سكاف – رهيف حسون

مي سكاف

تَأتِيْـنَ مِنَ الغَيْبِ، رَسُــوْلَــةَ حُــبٍ تَمْلأُ هذَا العَالَمَ سِلْمَا تَـــرْتَـحِـلِــيْــــــنَ.. كَسَـرْبِ يَـمَـامٍ أَنْدَلُسِيٍ يَـرسُمُ آخِـرَ مَـرثيـةٍ للعِشقِ، ويَـخْطَـفُ مِنْ عَـيْنَيَّ الـنُّعْـمَـى أيَّـتُـهَـا الـمُلْـقَـاةُ، كَـيُـوْسُـفَ فـي وَجَـعِ الـشَّـامْ الـمَـعْـجُـونَـةُ بِـالـثَّـورَةِ والأحْـلامْ انْـهَـمِـري فـوقَ شَـتَـاتِ الــوَطَـنِ الـيَـابِـسِ، حُـلْـمَـا يَشْتَاقُ لِضِحْكَةِ رُوْحِكِ، عِطْرُ الكلماتْ يَسَّاقَطُ دَمْعُ حَنينِكِ، سَبْعَ سَمَاوَاتْ  مَيُّ الأيْقُوْنَةُ أُغْنِيَةُ الحُزْنِ …

أكمل القراءة »

ثلاث قصائد في الرثاء

أجدك ما لعينك لا تنام – أبو بكر الصديق أَجِدَّكَ ما لِعَينِكَ لا تَنامُ كَأَنَّ جُفونَها فيها كِلامُ لِأَمرِ مُصيبَةٍ عَظُمَت وَجَلَّت وَدَمعُ العَينِ أَهوَنُهُ اِنسِجامُ فُجِعنا بِالنَبِيِّ وَكانَ فينا إِمامَ كَرامَةٍ نِعمَ الإِمامُ وَكانَ قِوامَنا وَالرَأسَ فينا فَنَحنُ اليَومَ لَيسَ لَنا قِوامُ نَموجُ وَنَشتَكي ما قَد لَقينا وَيَشكو فَقدَهُ …

أكمل القراءة »