الرئيسية / مدونو ذي المجاز (صفحه 6)

مدونو ذي المجاز

أَنْتِ أَنَا – أحمد عبد الرحمن جنيدو

أحمد عبد الرحمن جنيدو

تَـمِــــرُّ رَنِــيْــمَ أُغْـنِـيَــةٍ تَـهِــزُّ. بِأَضْـلَاعٍ حَـنِـيْـنٌ يُــسْــــــــتَـفَـزُّ. وتَبْـكِي ضِحْكَتِي فِي وَهْمِ كَانَتْ يَـشِــــقُّ مَـلَامِـحَ الإِيْـحَـاءِ لِـغْـزُ. يَتُوْبُ عَلَى شِفَاهِي شُوْقُ ذِكْرَى تَـمِـدُّ غِـيَـابَـهَـا فَـيَـزِيْـدُ عَـجْــزُ. وتُـمْـطِـرُ أُغْـنِـيَـاتِي فِي خَرِيْفٍ عَـلَى وَرَقِ الـجَّـفَـافِ يَـهِـلُّ فُوزُ. وَ آيَـاتُ الكِـتَـابَــةِ نَـزْفُ مَـاضٍ يَـزقُّ أَحِــنُّــهُ فَـيَـجُـوْدُ لَـمْـــزُ. تَـطِـيْـرُ رُؤَاكَ فِي وَجَـعٍ ثَـخِـيْنٍ يُـقِـرُّ بِـأَنَّــكِ …

أكمل القراءة »

قِصَّةٌ قَصيرةٌ بعنوان ( مُجَردُ لَوحَة ) – هند العميد

” لَقَدْ طَالَ غِيابُهُ عَنِّيِ ، نِصْفِي الآخرُ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعَدُ! وَقَدْ وَعَدَنِي ألفَ مَرَّةٍ بأنَّهُ لَنْ يَتْرُكَ نِصْفِيَ هَارِبًا مِنِّيَّ ، اشتَقْتُ لِأنَامِلِهِ التي لاتَكلُ وَلاتَمِلُ مِنَ المُرُورِ عَلى شِفَاهِي بغيةَ التَّيقُنِ بأنَ أحمرَها لايزالُ يَنْبضُ بقصصِ الإغراءِ ، وفَرُشاتِه الناعِمَةِ المُداعِبةِ لِرمْوشِ عينيَّ الزَّرقاوينِ ، اشتَقْتُ لأنفاسِه التي …

أكمل القراءة »

الكوكَبُ السَّاعي – محمد أسامة

محمد أسامة

========= لبَّيكِ لبَّيكِ من أحببتِ إيقاعي لبِّيكِ عشقًا فما أحلاكِ من داعي هذا غرامُكِ أمسى لا نظيرَ له أراه يسكن في رُوحي وأضلاعي ورفرف القلبُ في الأعماق منشرحًا بزهرةِ الحُبِّ أمسى طائعًا ساعي كالطَّيرِ يشدو وأمسى يمتطي فرحًا مهما كتمتِ فقد أطربْتِ أسماعي يعانِقُ الوصلَ ما يشفي به ألمًا والهجرُ …

أكمل القراءة »

مسيح غزة – جواد يونس

  كم قدَّم الشعبُ الأبيُّ ذَبيحا *** وأسيرةً ومطاردًا وجريحا! لكنَّ أبناءَ الأفاعي ما رأَوا *** إلا أعاصيرًا تُلاقي الريحا قد فاتَهم صلبُ المَسيحِ فأصبَحوا *** في كلِّ يومٍ يصلِبونَ مسيحا لكنَّهُ حَيٌّ ومِسكُ صليبهِ *** جعلَ القوافي النازفاتِ مديحا ويقولُ: هيكلُهم كبَيتِ العنكبوتِ فلا تُغرَّ، وإن رأيتَ صُروحا إن …

أكمل القراءة »

عماد المقداد يصدر ديوانه الأول (نغيمات الرحيل)

أصدر الأديب والفنان عماد المقداد ديوانه الشعري الأول (نغيمات الرحيل)   والمكون من ١٥٠ صفحة من الشعر الموزون -على كافة البحور وشعر التفعيلة وبعض النثريات- .. والذي يؤرخ لأحداث سوريا والعالم العربي  منذ ٢٠١١ م الديوان قدمه الأستاذ عمر هشوم و الأديبة فايزة الرشدان مبارك للأديب عماد المقداد مع تمنياتنا …

أكمل القراءة »

نابلس شدو الينابيع – بقلم وعدسة: زياد جيوسي

  “البوح الثاني عشر”    ما أن غادرنا قصر النمر وأنهينا جولتنا في الحبلة حتى كنا نتجه لبيت المسنين بناءً على اقتراح من د. لينا الشخشير، منسقة برنامج في جولات نابلس حين قالت: للمسنين وكبار العمر علينا حق؛ وبرفقة صديقي سامح سمحة الذي حضر معي من جيوس بسيارته الخاصة وصلنا …

أكمل القراءة »

بَيْنِيْ و بَيْنَكِ يَا قُدْسَاهُ أسْوَارُ – عبد الحافظ السيد

  بَـيْـنِـيْ و بَــيْـنَــكِ يَا قُـدْسَــاهُ أسْـــوَارُ مَـكْــرُ ضَــرُوْسٌ و طُـغْــيَــانٌ و أشْــرَارُ بَـيْـنِـيْ و بَــيْـنَــكِ نَــيْــرَانُ مُـؤجَّـجَــةٌ فِيْ الـقَـلْـبِ جَـمْــرٍ و بُرْكَـانٌ و إعْـصَـارُ بَـيْـنِـيْ و بَــيْـنَــكِ أهْــــوَالٌ مُـزَلْــزِلَــةٌ جُــبْــنٌ مُـــذِلُّ و إذْعَــــانٌ و إذْعَـــارُ الـقُــدْسُ تُـدْمَـيْ و أقْـصَــانَـا يُـقَــيِّـدُهُ بِالـنَّـارِ بِـالـحِـقْــدِ طَـاغُــوْتٌ و جَــبَّــارُ تَـرْنُـوْ و تَـبْكِـيْ صَـلاحَ …

أكمل القراءة »

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

أحمد عبد الرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. وبِـرُوْحِـهَـا الـعَـذْرَاءِ يَـنْـكَـحُ فَاجِـرٌ والـعَـاهِـرُ المُـدْرَارُ أَمْـسَـى يَغْـرفُ. والـكَـاذِبُ الأَفَّــاكُ يَـبْـكِـي حُـلْـمَـهَـا فِي المَـكْـرِ أَعْـمَـى أمَّـةً يَـتَـفَلْـسَـفُ. فِـي ذَبْـحـِهَـا بَـاعَ الـعُـرُوْبَــةَ خَـادِمٌ فِي مُـوْتِـهَـا خَـلْـفَ الخَـنَـا يَـتَـثـقَّـفُ. هَـذِي الـجـَّرَيْـحَـةُ والكَـرِيْمَةُ قُدْسُـنَا أَرْضُ الـقِـيَـامَـةِ بَـأْسُــنَـا يَـتَـخَـلَّـفُ. …

أكمل القراءة »

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ القِصَّةِ وأحداثُ الروايةِ حينَ كنتُ أروي ما أخلفتُ من أفعالٍ لم يكنْ يستوعبُها إلا العقلاءُ ، لكلِّ من يُصادِفُ حروفي متعرجًا أو مُصادفًا ، فهناكَ حيثُ سكنتْ القريةَ الشعبيةَ وامتلكتْ بيتًا من طينٍ يزهو بالربيعِ …

أكمل القراءة »

بسيم الجراح – نزهة المثلوثي

نزهة المثلوثي

سهادي يحين بصمت النواح على صبوة من بسيم الجراح يمر مريرا ويروي حنيني يرم المآسي ويطوي الرواح وما قلت كيف وأين مفري وحتام سيل المُنَى مستباح كتوم سؤالي بعيد منالي فهل أدركتني عيون الصباح ؟! بلادي إليك أبث ودادي وآيات حبي تموج انشراح ففيك قطفت عميق الشعور وشوق العصور لروض …

أكمل القراءة »