الرئيسية / مدونو ذي المجاز

مدونو ذي المجاز

في سبيل الحوريات – بقلم وعدسة: زياد جيوسي

  لعلها الصدفة أن أزور بيت أسرة الفنانة التشكيلية ربا أبو دلو لأبارك لها ولأسرتها تفوق ابنتهم نوران بالثانوية العامة، هذه الطفلة التي كبرت في غفلة من الزمان فقد عرفتها من قبل عشر سنوات، وما زلت أشعر بها طفلة وإن كبرت، فشاهدت بعض من أعمال ولوحات الفنانة ربا ومنها مشهدين …

أكمل القراءة »

ذاكرة القدس في الفن التشكيلي الفلسطيني* – بقلم: زياد جيوسي

   دوما وككاتب شبه متخصص ببوح الأمكنة وعاشق لها ولا يتوقف عن التجوال في الأمكنة والبلدات والقرى والمدن، لذا كنت أقول ما أشعر به: لكل مدينة عبقها ورائحتها ونكهتها، فالأمكنة كالنساء لا يمكن أن تتشابه أبدا، والقدس التي أعشقها عشق روحي من بين المدائن التي عشقتها في حياتي، لا تشابهها …

أكمل القراءة »

ترانيم شوق – مصطفى طاهر

ترانيم شوق ….. كلمات/مصطفى طاهر بَحُبِّكَ قَدْ غَمَرْتَ شِغَافَ قَلْبِي……وَلَمْ يَبْقَ.. لِغَيْركَ بَعْضُ حُبِّي فَحُسْنُكَ سَاحِرٌ وَالوَجْهُ بَدْرٌ………..وَلَحْظُكَ قَاتِلٌ وَالثَّغْرُ يسْبِي أَشُمُّ عَبِيْرَكَ الفَوَّاح يَسْرِي………….مِعِ النَّسَمَاتِ يُحْيِيني وَرَبِّي إِذَا مَاجِئْتَ غَاَب النَّاسُ عِنْدِي…….وَبتَّ مُشَارِكِي أَكْلِي وَشُرْبِي وكُلُّ أَمَاكِنِي أَلْقَاكَ فِيْهَا…………..وَبْيَن دَفَاتِرِي وَوُجُوهَ صَحْبِي فَأَنْتَ الرُّوْحُ تَسْرِي فِي كِيَانِي……..وَأَنْتَ قَصَائِدِي وَرَفيْق …

أكمل القراءة »

رَكِيزَةُ الوَطَنِ – عصام محمد الأهدل

  نُورُ المُعَلِّمِ سَاطِعٌ طُولَ الزَّمَنْ هُوَ خَيرُ مَنْ أَسْدَى عَطَاءً لِلْوَطَنْ بِفَضَائِلٍ فَاقَت فَضَائِلَ غَيرِهِ وَمَنَافِعٍ قَد لَا يُضَاهِيهَا ثَمَنْ هُوَ مِثْلُ نِبرَاسٍ يُضِيئُ حَيَاتَنَا وَضِيَاؤُهُ ( عِلْمٌ ) بِهِ المَجدُ ارتَهَنْ فَالعِلْمُ لِلْأَفْكَارِ رُوحُ حَيَاتِهَا وَغِيَابُهُ كَغِيَابِ رُوحٍ عَنْ بَدَنْ يُجلِي ظَلَامَ الجَهْلِ مِنْ أَفْكَارِنَا وَبِدُونِهِ الإِنْسَانُ أَحوَجُ …

أكمل القراءة »

يا لائمًا – ملك إسماعيل

. يا لائمًا قد شقَّ قلبي لومهُ أسرفتَ في لومي وزدتَ عتابي . ما كلُّ ما بَصُرَت عيونُك صائبٌ أو أيُّ قولٍ فيهِ فصلُ خطابِ . فبمِ استماعك وشوشاتٍ صِبنني في مقتلٍ أن لم تُصَنْ اثوابي . فصممتَ سمعك عن حديث جوارحي وكففت عينك أن ترى أسبابي . فأنا المهادنُ، …

أكمل القراءة »

صَدٌّ .. وَوَصْل ! – مصباح الحجاوي

د.مصباح الحجاوي

خَلِّ عَنْكَ الصَّدَّ ، قَلْبي قَدْ نَسي كَيْفَ كانَ الْوَصْلُ دَوْماً مُؤْنِسي يا جَمالَ الحُبِّ مُذْ كانَ فَتىً مَلَكَ الدُّنْيا بِرِقِّ الْأَنْفُسِ كانَ يَبْكي وَجْدَهُ في عَزْفِ نايٍ يُسْكِتُ الطَّيْرَ بِيَوْمٍ مُشْمِسِ وَيَمُرُّ الْعُمْرُ مَدّاً إِثْرَ جَزْرٍ وَبِثَوْبِ الْعِشْقِ عِشْنا نَكْتَسي وَلَيالي السُّهْدِ تَمْضي مِثْل لَمْحٍ نَجْرَعُ الصَّبْرَ وَلَمّا نَيْأَس …

أكمل القراءة »

من أدمعك ؟ – نزهة المثلوثي

نزهة المثلوثي

من يمنع المشتاق عن مقصوده ؟! ويعلل الأحكام .. قل من أدمعك ؟ * من قرر الإبعاد ..؟جرة حبرهم ؟ من أحكم الأقفال حتى أوجعك ؟ * كل الأزقة بانعطاف سجلت بجزيرة الأحلام عهدا وادعك * فالحي والباب العتيق بطاقة من ألف عام شاهد ..كانت معك * خمسون عاما واشتياقك …

أكمل القراءة »

معلمي ومعلمتي – سميرة الزغدودي

الى العلم قد قادني سيدي وسيّدتي أمْسكتْ باليد هما أرشداني طريقا سويًّا به اوصلاني إلى معهدي هما أنطقاني الحروف اتّساقًا وهجّأتها مولعًا بالغد هما طارَدَا الجهل دون انقطاع وذابا كشمْعٍ على الموقد على نفس درْبهما اخْترتُ شُغلي وكلّي اقتناعٌ بذا الموْرِدِ متى ما حضنتُ صغيريَّ أبكي لذكراهما باللّحاظ النَّدِي ونصحهما …

أكمل القراءة »

طعم الحنين – ليلى عريقات

ليلى عريقات

    ألا تدرونَ ما طعمُ الحنينِ لأرضٍ قد نشأتُ بها سنيني   يكادُ الشّوقُ يعصرُ لي فؤادي لأنّكِ أنتِ أقربُ مِن وتيني   على رغمِ البعادِ تظلُّ تهفو إليكِ الروحُ يا روحي خُذيني   فما جدوى الحياةِ بغيرِ أرضٍ بغيرِ الأهلِ..يعلو بي أنيني   فيا أبوديس ُ كانت لي …

أكمل القراءة »

الليل.. يا ليلى – محمد فتحي المقداد

محمد فتحي المقداد

الليل.. يا ليلى مقالات ملفّقة (٢/٢١) بقلم – محمد فتحي المقداد (الليل يا ليلى يُعاتبني // ويقول لي سلّم على ليلى الحبّ لا تحلو نسائمه // إلّا إذا غنّى الهوى ليلى). المعروف أن هذه الرائعة غنّاها الفنان (وديع الصّافي) مجهول اسم شاعرها. فاللّيل صِنْو النهار وشقيقه التوأم، حضور أحدهما يستدعي …

أكمل القراءة »