الرئيسية / رياضة / اشتباك إبراهيموفيتش مع لوكاكو.. “عنصرية وشعوذة ورهان خاسر”

اشتباك إبراهيموفيتش مع لوكاكو.. “عنصرية وشعوذة ورهان خاسر”

كان الخلاف المرير بين زلاتان إبراهيموفيتش وروميلو لوكاكو، يوم الثلاثاء، أكثر من مجرد ضربة بالكوع على مهاجم إنتر، إذ يعود إلى قصص قديمة جمعت الثنائي خلال فترة تواجدهما في مانشستر يونايتد.

وانتزع إنتر ميلان بطاقة التأهل للدور قبل النهائي ببطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما قلب تأخره بهدف أمام ميلان إلى فوز 2 – 1 خلال المباراة التي جمعتهما في دور الثمانية من البطولة.

وشهدت المباراة طرد إبراهيموفتيش في الدقيقة 58، وكان قد اشتبك اللاعبان في ديربي الغضب، وحصل كلاهما على بطاقة صفراء.

وشوهد إبراهيموفيتش يتحدث في أذن لوكاكو لدرجة أن اللاعب البلجيكي فقد أعصابه في النهاية، وبمجرد أن فعل ذلك ، حتى دخل الثنائي السابق في شجار لفظي حاد، قبل أن يصطدما بالرأس مما أدى إلى إنذارهما من قبل الحكم باولو فاليري.

وبحسب التقارير الصحافية، فإنه تم سماع إبراهيموفيتش وهو يصرخ على لوكاكو، قائلا: إذهب وأفعل الشعوذة.. أيها الحمار الصغير. وأشارت “ديلي ميل” البريطانية إلى أن مهاجم ميلان كان يقصد تصريح رئيس إيفرتون في يناير 2018، عندما ذكر أن لوكاكو قرر مغادرة الفريق بعد أن نصحه طبيب ساحر بالانضمام إلى تشيلسي، ونفى لوكاكو ذلك الحين تلك الاتهامات وهدد بمقاضاة رئيس إيفرتون بسبب ذلك.

كما نفى زلاتان، يوم الأربعاء، ارتكاب تصرف عنصري ضد اللاعب البلجيكي، وكتب عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: في عالم زالاتان، لا مكان للعنصرية، كلنا من نفس العرق، نحن جميعنا لاعبون، لكن البعض أفضل من الآخرين.

ويبدو أن هناك غيرة قديمة بين السويدي والبلجيكي، حيث سبق ولعبا سويا في مانشستر يونايتد ولم يتمكنا من التسجيل أبدا عندما لعبا سويا، وفي حديث سابق إلى صحيفة “غازيتا” الإيطالية في 2019، كشف إبراهيموفيتش، أنه دخل في رهان مع لوكاكو، والذي تمحور حول الدفع له مقابل كل لمسة أولى جيدة من قبل البلجيكي، وكانت بمثابة إهانة إلى لوكاكو.

وقال عنه أيضا: لا تتوقع لمسة جيدة من لوكاكو، هو يمتاز بالقوة فقط، في مانشستر راهنته بدفع 50 جنيها إسترلينيا لكل لمسة أولى صحيحة يقوم بها، لم يقبل الرهان أبدا، ربما كان خائفا من الخسارة.

وخلال تصريح سابق للوكاكو لموقع يونايتد الرسمي في 2019، قال: خلال حصة تدريبية كنا نلعب ضد بعضنا البعض، كان هناك احتكاك بيننا، علمت أن هذا الرجل يريد القتال من أجل التشكيلة الأساسية، فتح هذا الأمر عيني، وكان علي أن أقاتل أيضا.

كما قال لوكاكو في تصريح متداول العام الماضي: إبراهيموفيتش بطل، وأنا أحترمه، كان بإمكاني أن أتدرب معه كل يوم في مانشستر، وكان هذا أجمل شيء بالنسبة لي. سيكون من الجميل اللعب ضده. إنه بطل عظيم ومحترف، بالنسبة لي، من الطبيعي أن يتمكن من القيام بهذه الأشياء في سن الـ 38. إنه يعمل كثيرًا. كان دائما يقدم لي النصيحة عندما لعبنا معا في مانشستر.

ومن المتوقع أن تتجه الأنظار، صوب الثنائي مرة أخرى، في 21 فبراير المقبل، عندما يلتقي ميلان ضد إنتر مجددا.

المصدر


صفحتنا على فيس بوك

صحيفة ذي المجاز

شاهد أيضاً

نونو: تراوري يستخدم زيوت الأطفال

يواجه آداما تراوري جناح ولفرهامبتون واندرارز مدافعي المنافسين بسرعته وقوته البدنية ولجأ النادي المنافس في …

مبابي يحتاج “الوقت” ليصبح مثل رونالدو وميسي

أكد ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان أن لاعبه الفرنسي كيليان مبابي من أفضل اللاعبين …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: