الرئيسية / نثر /   رانيا حجير – هدوء الليلة استثنائي
في ظُلْمَةِ الليلِ
في ظُلْمَةِ الليلِ

  رانيا حجير – هدوء الليلة استثنائي

هدوء الليلة استثنائيّ

محوتُ من ذاكِرتي تفاصيل السنين

عبثتُ بِخُطوطِ الحياةِ من جديد

فمن يُبالي!!!

حلَّقت في الفضاءِ البعيد وضممتُ نجمةً لِقلبي

فتشتُ عن تلك الزوايا المظلِمة

وأخرجتها من رأسي

كتبتُ الحكايات المعتقّة بالأمل

وبعثرتُها هنا…وهناك

صفقّتُ لِنفسي بدهشةِ وليدٍ جديد خرجَ من رَحمِ أمه

سردتُ حكايات  زهور الربيع

التي تشابهت عليها فصول السنه فَنَمتْ بحُرِيّة

محظوظةٌ انا!!!

لا أعرف قيوداً للحياة

ولا أبالي بجميعِ خسائري الماضية

اسكب الوان الفرح في قلبي

وانقش للأمل وجهاً جميلاً…ومُبهِجاً

فلا تستخفُّوا

بدِفء الحياة.

واتركوا لها الأيام الجميلة…جميلة

 

 

 

 

شاهد أيضاً

رب ضارة نافعة.. ارتفاع أرباح آبل وفيسبوك بسبب كورونا

أعلنت شركتا آبل وفيسبوك الأربعاء تحقيق أرباح كبيرة خلال الربع الأخير، في أحدث إشارة على …

شيفيلد يفاجئ يونايتد في ملعبه ويصعقه بثنائية

أهدر مانشستر يونايتد فرصة ثمينة لاستعادة صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما تلقى …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: