الرئيسية / عام / التأثير الإيجابي والسلبي للتكنولوجيا على الاطفال

التأثير الإيجابي والسلبي للتكنولوجيا على الاطفال

اصبحت التكنولوجيا جزءا لا يتجزأ من أسلوب حياتنا فهي تسهل الكثير من الوظائف والأعمال وتملأ اوقات فراغنا بوسائل الترفيه والتسلية.

ولكن علينا أن نراجع أنفسنا مرات عديده قبل أن نسمح للأطفال بإستخدام التكنولوجيا دون رقابة منا فهي لها العديد من التأثيرات السلبية التى قد تكون أكثر من التأثيرات الإيجابية على حسب الدراسات .
التأثيرات الإيجابية :
تنحصر في كسب المعرفة والمهارات ولكن تتقيد بشروط يجب الحرص عليها ليحصل الطفل على فوائد التكنولوجيا ومنها
– رقابة مستمرة من شخص بالغ
– تحديد اوقات معينه بحيث لا يتجاوز الطفل الساعتين فى اليوم لاستخدام التكنولوجيا .
– الحرص على ممارسه الطفل الرياضة بعد إستخدام التكنولوجيا للحد من آثارها على الظهر والرقبة

وتنحصر التأثيرات السلبية فى :
السمنة :لأنه لم يعد الأطفال فى وقتنا هذا يحبون اللعب والركض فإنحصر لعبهم ومرحهم فى العزلة مع ألعابهم الإلكترونية مما يؤدى إلى إصابتهم بالسمنة والتي تعد مرض العصر
العزلة والتوحد :حيث أنها تدفع الأطفال إلى الوحدة والانعزال فيجد الطفل افضل صديق له شاشه التلفاز كما وجدت الدراسات بأن الاطفال دون سن الثانية والذين يقضون معظم أوقاتهم أمام التلفاز هما أكثر عرضه للإصابة بمرض التوحد
ضعف البصر :بسبب طول مده تعرضهم للأشعة الضارة
ظهور السلوكيات السلبية نظرا لكثره الالعاب العنيفة وغيرها فقد نشأ جيل متشبع من هذه السلوكيات السلبية.

 

شاهد أيضاً

إسبانيا تحتفظ بسجل أسماء من يرفضون أخذ لقاح كوفيد-19

  قال وزير الصحة الإسباني سلفادور إيا، إن إسبانيا ترغب في الاحتفاظ باسماء المواطنين الذين …

قراءة في رواية (ديوان الغجر) للروائي هاشم غرايبة _ بقلم الروائي/ محمد فتحي المقداد

التراث الشّفاهي عند الغجر من المعلوم أنّ معظم تراث الشّعوب قاطبة ما زال شفاهيًّا، تتناقله …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: