وكشفت تحريات أجهزة الأمن المصرية أن المتهم قتل 3 آخرين، هم زوجته الثانية وصديقتها وشقيقها، ومحرر ضده محاضر سابقة بتلك الاتهامات، حيث يجري التحقيق فيها مجددا، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية.

وبدأت الواقعة عندما “سافر شاب للعمل بإحدى الدول العربية وكون ثروة كبيرة، ووكل صديقا له للتصرف في ممتلكاته بمصر لثقته الكبيرة به باعتباره صديق الطفولة، وعندما اكتشف أن صديقه خان الأمانة، واستولى على ممتلكاته، قرر الحضور إلى مصر لتصفية الخلافات المادية معه، إلا أن الأخير استدرجه وقتله بالسم، ثم دفن جثته بمقبرة داخل شقته في بولاق الدكرور”، وفقا لصحيفة “اليوم السابع” المصرية.

واستكمل المتهم جريمته “بالاستيلاء على كافة ممتلكات المجني عليه، ثم تزوج من فتاة وقتلها بغرض سرقتها ودفن جثتها بمقبرة بذات الشقة التي دفن بها صديقه”.