الرئيسية / دراسات / قراءة في لوحة ((ساحة المدينة )) للفنان التشكيلي عماد المقداد – بقلم أستاذ اللغة والناقد التشكيلي : عبده الحسين

قراءة في لوحة ((ساحة المدينة )) للفنان التشكيلي عماد المقداد – بقلم أستاذ اللغة والناقد التشكيلي : عبده الحسين


لونان .. الأزرق والأصفر .

توزعا على شارع بفضاء لا نهاية له ..

فالأزرق من الألوان الباردة لون محبوب لأنه يمثل لون السموات والبحار والمحيطات ..

الأزرق بتدرجاته :

التركوازي .. والفيروزي ..والأزرق الفاتح والداكن

لون الاعتدال والاستقرار ويحمل معاني الأمان والتنسيق

مع هالة من حديث الانعزال ..

وحيز من الانتعاش والنشاط .

طغيان للون الأزرق يعطي انطباعا من الروحانية ويعبر عن الاعتدال ودلالة على طول مسافة الدرب والتفاني في الأخلاق النبيلة .

وفي موروثنا يعبر اللون الأزرق عن الأناقة والبراعة خاصة استخدام اللون الفاتح على مساحة اللوحة بمعاني المصداقية .

واختيار ” اللوحة ” للون الأزرق في ريشة فنان مبدع لون للسماء ولون للبحر الهادئ ولون للراحة وهو إحدى مراتب الألوان الأولية وتضم إلى الأزرق

ألأحمر والأخضر ..

فالأزرق من الألوان الباردة ورمز للطاقة الإيجابية ولمجموعة من المفاهيم أهمها التحدي ..والعاطفة المؤججة والثقة .. والحكمة .

ورد كيد عين الحسود لطرد العين والحسد واستعمال واستخدام الأزرق الغامق يمتطي الجدية والنزاهة ..

بينما استخدام الأزرق الفاتح

فإنه يقود للتفاهم والنعومة ..

وهذا اللون الأزرق بهذه الكمية في ” اللوحة ” يعبر بإصرار عن الحساسية والحيوية والخوف .

مما جعلني أغوص في أعماق شخصية عماد وما خطته أنامله ..

وتلك الصفات التي يجمعها ما بين :

الإخلاص والصراحة وميل في ارتداء القمصان الزرقاء مما يحفز على هدوء واسترخاء

وأعتبره مفيدا في السبطرة على العواطف .

ومن وجهة نظري الشخصية أن اللون الأصفر المستخدم في الإضاءة يفضله أشخاص مغامرون في أسلوب تفكيرهم .. لكنه يتسم بالوضوح والدقة ..

وصاحبه صاحب غيرة شديدة والسطوع والدفء لكنه لون مجهد للعين ..

مما يفرز بعض الدلالات :

كالتسرع والبرود ..

ولعل في تدرجات اللون الأصفر ما يشير إلى الحساسية والشكوى ..

بالرغم من أن الأصفر لون يدل على النشاط لكنه في استخدامه بكثرة يصبح ذا دلالات عصبية عدوانية ..

” اللوحة الزرقاء ” ..

لوحة مبهرة مدهشة .. مثيرة للأفكار والتفكير ولإجابات مقنعة ..

بوركت أناملك الماسية ..وألوانك المحببة ..

ليعود المساء وتختفي آهاتن الحزينة .. ألق وتألق

” اللوحة الزرقاء والشارع الطويل ”

لونان مفضلان للأذكياء ويغلب على شخصية صاحبها المرح والانطلاق .

لوحة التفاؤل والطاقة العالية

ومرح مسل مليئة بالشجون .

بقلم أستاذ اللغة

والناقد التشكيلي :

عبده الحسين

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: