الرئيسية / دراسات / ادارة المثقف للأزمات – سامر المعاني –  بقلم محمد الحراكي 
سامر المعاني
سامر المعاني

ادارة المثقف للأزمات – سامر المعاني –  بقلم محمد الحراكي 

عشرين عشرين،  اسم هذا  العام الذي حمل الكثير من الضغوط النفسية .
ولكن الرؤية، والتجربة ، الذي يحلق بها الأديب سامر المعاني في قناة حلم،
  والتي اختار  لها الاسم نفسه- عشرين عشرين – تعبر عن وعي ابداعي،  وانفعالات ،  صاغها لتخلق  احساسات ومشاعر فنية أدبية  راقية،   تطابقت مع تجليات  كبار الأدباء والمثقفين ، الذين أكدوا  علی حركة  الذات، إزاء الواقع ومواجهة التباعد، وخلق التواصل، وبهذا  الفهم إحياء  للعقل الإبداعي،  عند الأدباء والمتلقين، وعلی امتداد الساحة الثقافية، تقود المتلقي إلی التفاعل الذاتي، والتواصل الفكري،  ولعل اللذة الحسية المتولدة عن هذه اللقاءات، لكبار الأدباء والمثقفين٬ تفتح رهافة الذائقة، وتوليف المعاني، وتعمق وتؤسس، لمرحلة الذاكرة الجمالية، استمرار في التواصل مع الحياة  واطيافها ، ومعطياتها اليومية، وتوجيه التشظي الفكري ، مما يجعل لهذه التجربة النموذجية ، مؤشرا علی التميز، وتؤكد علی مسارها  الجمالي لإدراك الأقصی، مما نريده ونحبه ان يكون، ونتذوقه،  خلال تلك الحلقات، التي بدأت اول رمضان، مع الأديب سامر،  في أجمل سهرات رمضانية،
وحتی هذا اليوم الذي انتصف فيه الشهر الفضيل .
هذه التجربة، الرائدة ٬ لمنتدی الجياد ، مع الأديب سامر٬ تضاف الی ابداعاته، وحركته المتواصلة ونشاطاته المميزة، التي لاتقف عند حدود،  في عالم الأدب والثقافة٬ علی امتداد الساحة المحلية ، والعربية.
التحايا والاحترام والتقدير للمبدعين…ولا حدود للأبداع ..وكل الاحترام للاديب سامر المعاني، رئيس منتدی الجياد للثقافة والتنمية ومؤسسة
                   محمد الحراكي
              ابن العابدين

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

تعليق واحد

  1. ان ما كتبه اديبنا المبدع محمد الحراكي بحق الاستاذ الكبير الاديب المبدع المتالق سامر المعاني لهو في قمة الواقع وقمة الحقيقة التي لمسناها في النموذج الاعلامي والادبي الذي قدمه استاذنا سامر المعاني جعاً خلال النشاط المتواصل دون كلل او ملل في اثراء الساحة الادبية منخلال برامجه الثقافية التي تفاعل معها وشارك بها جميع الادباء والمثقفين من قبل ومن خلال الازمة التي نعيشها بهذا الوباء فكان مشجعاً للجميع بالتواصل والتفاعل والتكريم والتقدير لهؤلاء الادباء ونشر الاعمال الادبية لهم كل التحية للاستاذ محمد الحراكي لهذه الاشادة بالاديب القاص الاستاذ الاعلامي سامر المعاني رئيس منتدى الجياد الثقافي من خلال صفحتكم الموقرة ذي المجاز الثقافية

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: