الرئيسية / مسابقة قصة قصيرة / القصة 5 – يوم السعادة – فتیحة تومي

القصة 5 – يوم السعادة – فتیحة تومي

كانت الاصوات تتعالى من بيتنا …أناس يدخلون مسرعين …أناس يخرجون ..وأيضا مسرعين ..صراخ وعويل يدخل أذني وانا بنت الثالثة عمرا ،تستوقفي الذكريات كم كنت فرحة بكثرة الناس والكثير الكثير من الصديقات ..اخرجت كل لعبي لأتقاسمهم معهم ..عاديت اخي الصغير لأني الأن انا بالاستغناء عنه .ياالله كل هؤلاء الأولاد ..أتوا من أجلي !!للعب معي!!كم كنت فرحة  ومبسوطة …بحكم سني كنت لاأعرف أسماء اللعب لكنا لعبنا كل الالعاب ..جرينا وراء بعض ..ضحكنا ..تخاصمنا ؛لعبنا بالشارع مطولا ..في هذا اليوم كأن الحظ إبتسم لي فلا احد راقبني ..لاأحد قال أدخلي ..يكفيك لعبا بالشارع ..

عقل صغير يرى الفرح في جموع الناس بالبيت ..في كثرة الاولاد …في قطعة لحم يظفر بها من عند إحدى النسوة ..

كم هي الحياة بسيطة ..لهو واكل وشرب ونوم .

بيتنا ذا الحوش الكبير كان ممتلئ بالنسوة ..حتى الغرف !

كان لهو البنات اترابي يلهيني عن السؤال تراه عرس من؟؟؟

يبدوا أن العروس بالغرفة المغلقة ..لم استطع فتحها لاراها لكني كنت مع صديقاتي نختلس التجسس ماإن تدخل إحداهن تلك الغرفة .

كان يوما من أيام مارس ..ذات السماء الصافي ..والعشب كان يلبس الأرض ثوبا سندسيا .

مر ذاك اليوم وقد تعبت لعبا وحان وقت العشاء إلتففنا في الحوش الكبير حول قصعة كبيرة إنه كسكس ماما هي من طبخته ..

تعاندني أخرى وتقول بل ماما هي من طبخته إذهبي للمطبخ وأنظري . ككل طفل يريد التباهي بأمه ذهبت للمطبخ الذي كان يعج بالنسوة ..

أين ماما ؟؟؟

الكل صمت .أين ماما ؟؟نطقت خالتي وقالت هي نائمة تعالي للتتعشي عندي ،حملتني على ركبتها وقبلتني ..وتابعت حديثها مع النسوة وعيونها باكية لم أسالها لكني أول مرة أرى شخصا كبيرا يبكي ..

-خالتي أريد الذهاب لأنام عند أمي.

أخذتني الخالة لأبي

حملني أبي وخرج بي للشارع ..إشترى لي كل أنواع الحلوى ..فرحت كثيرا بتلك الحلوة …ألم أقل لكم إنه يوم الحظ بالنسبة لي ..

نمت في حجر أبي ..

وفي الصباح قبلني وأخذني من يدي وقال ..

بنيتي سنذهب لنرى أمك ..

ذهبت لغرفة العروس التي كنت أتجسس من الباب على ماتحتويه .

اليوم بابها مفتوح ..وفي وسطها ترقد أمي بكامل بياضها

ماما إستيقضي الكل إستيقض ..

لاحياة لمن تنادي .

طلب مني أبي تقبيلها ..قبلتها لكني كنت أجاكرها ككل عادة فقلت انا إبنة بابا …

لم أكن أدرى أني لن أراها مجددا …وأن ذاك اليوم لم يكن أبدا يوم حظي ..ولم يكن عرسا في بيتنا ..

كان يوم وفاة حياتي

#فتيحة تومي#

شاهد أيضاً

مسابقة المنتديات السنوية الثانية

نعود لنلتقي معكم مجددا في العام الثاني لمسابقة المنتديات لعام /٢٠٢٠ / تحت شعار /نلتقي …

مطلوب مبرمجين تطبيقات هواتف ذكية ومواقع الكترونية  ومسوقين الكترونيين

مطلوب مبرمجين تطبيقات هواتف ذكية ومواقع الكترونية  ومسوقين الكترونيين للعمل في شركة في الإمارات الشروط:- …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: