الرئيسية / مسابقة قصة قصيرة / القصة 23 – وَغلَّقتْ النوافذ – محمد عبدالله عامر البارقي

القصة 23 – وَغلَّقتْ النوافذ – محمد عبدالله عامر البارقي

لَحَظَتْهُ وهو ينظر إليها .

ابتسمَ .

ارتبكَتْ ، وأشاحتْ بوجهها .

أخذتْ تنظر هنا وهناك ، ثم سرقتْ نظرةً خاطفةً إليه .

مازالَ ينظرُ مبتسمًا .

انفرجتْ شفتاها عن ابتسامة خجلى ، ثم التفتَتْ .

انتهى من شرب الشاي ؛ فقام مغادرًا .

توقف والتفَتَ .

كانتْ ترمقُه .

ابتسم َ.

ابتسمَتْ .

التفتَ وغادر .

دخل البيت … ارتمى على فراشه …

قلبه تائه هائم …. خياله حالم محلّق .

أغمضَ عينيه ، وأخذَ يفكّر :

بذَلَتْ نظرة

ومنحتْ ابتسامة .

(ماأجملَ شعوركَ عندما تكون

محلَّ إعجاب فتاة !  ويالَها فتاةً ! ….

ألحاظٌ ساحرة ، وثغر فاتن ، والجِيد جِيد والقوام قوام ) .

ولكنّها كانتْ مرتبكة .

أَتُراني رميتُ قلبًا غَضّاً ؛  غافلاً بريئًا ؟!

أَتُراني قد فتحتُ عليه بابًا عظيمًا ؟!

يالَلقلبِ الغضّ ! … لن يستقيم له بعد ذلك أمر .

( ما أهونَ الشرفَ العزيز على غير صاحبه ! ) .

صرخ بصوت عالٍ :

لا

لا

لا

ثم قام وانطلق مسرعًا …….. وصل المقهى في لهفة …… لم يَرَها ؛ فسأل صاحب المقهى :

  • أين ذهبتْ ؟

  • غادرتْ .

  • إلى أين ؟

  • لا أدري .’

نكّسَ رأسه ، وعاد أدراجه ؛ يجرّ خطاه حسيرًا كسيرا .

ناداه صاحب المطعم : لقد تركتْ ورقة .

شَهِق…

خطفَ الورقة …. فتحها

انبلجت أساريره ، وصاح منتشيًا .

رمى الورقة ، وخرج مسرعًا تسبقه رجلاه .

تملّك العجب صاحب المقهى ؛ فمدّ يده إلى الورقة  على الأرض ، فإذا فيها :

أصابتني نظراتكَ ؛ فهامَ القلب ، وتاهَ العقل ، وتعلّقت الروح .

ولكني أيقنتُ أن اللذة مغموصة

وأن المتعة محفوفة

والشرف غالٍ وخطير

والحبّ ليس له سبيل ينتهي به

ولا طريق يفضي إليه

إلّا طريقًا واحدًا ؛ وإلّا فهو مكرٌ وغدر

فإن كان بِكَ مثلُ مابي ” فأتوا البيوت من أبوابها “.

 

 

 

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

4 تعليقات

  1. عبدالله الفقيه

    سبك جميل ، ولغة رائعة، وفقك الله وسددك

  2. قصة جميلة جدا

  3. سالم حامد العماري ..العرضية الجنوبية

    احرف متناسقة فيها شقاوة
    وفقك الله لقد ابدعت في السياق والصياغة

  4. أكثرر من رائعع سلمت يداكك

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: