الرئيسية / قصائد / مسابقة في حب الله / القصيدة 1 – قـَسَم – علي ياسين غانم

القصيدة 1 – قـَسَم – علي ياسين غانم

 

قـَسماً إلَـهـي في رِضـاكَ مُـتـَيَّمُ

يا عالـمَ الأحــوالِ إنـَّكَ أعـلَـــمُ

هذي العَوالمُ قد خـَلَقـت وفِعلها  وبلَـوحِـكِ المَحفوظِ ذلـك مُـرْقَمُ

قـَدَّرْتَ نـَفـعـاً أو بـَــلاءً إنــنــــــي          راضٍ بـمـا قـد شـئـتـَــه ومُسَلِّمُ

إن كـان خـيـراً قد بَـعـثتَ فـمِـنـَّـــةٌ

أو كـانَ ضـَـراً مَـنْ لِعدلِكَ أحْكَمُ

ما شئتَ كان وما تشـــــــاءُ مُـقـَدَّرٌ

ما لا تشاءُ فـإنما هــو مُـعْــــدَمُ

أبْـرَزْتَ مِن عَـدَمٍ وأمْرُكَ فيهِ كُــنْ          وكـذا يكونُ فـإنَّ أمْـرَكَ مُـحْـكَمُ

أنت المُـنـَزَّهُ عن مشابهة الــورى           أنت الـرحيمُ  وبالخلائِقِ أرْحَــمُ

الحمدُ لكْ في ما  قضيتَ لِحِكمَةٍ

خيراً يطيب لنا وحزناً يـؤلِـــــمُ

يـا قاضِيَ الحاجاتِ حقق منـيـتـي           فأنا الفقيرُ المُستجـيـرُ المُسْـلِـــمُ

أدَّيـتُ كـلَّ فريضَةٍ شـَرَّعـتـَهــــــا           حاشا لِقـولِ الحقِّ أَنـْكُـرُ أكْـتـُــمُ

لا أدَّعـي عن كُلِّ ذنـْـبٍ عِـصْـمَـةً

أو أدّعي تقوى العظام  وأزْعُـمُ

أرجـوالشفاعـةَ عند حَشـْرٍ للـورى

فأكـونُ بين الـعابرينَ ومُـنـهُــمُ

يـا مَن بحقٍ قد بَعَـثـتَ(مُحـمــداً)

المصطفى صَـلُّوا عليه وسَـلِّموا

مَن قد رَوَتْ كُلُّ الخلائِقِ فـَضـْلَـهُ

هـذا النـَّبـيُّ الـهـاشميُّ الأكـــرَمُ

إن كان مِن طـَمَـعٍ فـإني أرتـجـِــي      طـمـعـاً بعَفوِك يا إلـهـيَ أغـنَـــمُ

ربي إليكَ أتــوبُ أرجـو رَحـمَــةً           حُسْنَ الخِتامِ رجاءَ عُمْرِيَ أختـُمُ

فاقبَلْ دُعـائي يا وَدُودُ تـَكَــرُّمــــاً            أنت الوحيدُ المستجارُ الأعـظــمُ

 

التصويت من خلال التعليق بكتابة اسم الشاعر والمسابقة

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: