الرئيسية / قصائد / مسابقة في حب الله / القصيدة رقم 5 – أحب الله – أحمد عبد الرحيم جاد

القصيدة رقم 5 – أحب الله – أحمد عبد الرحيم جاد

 

1ـ أُحِبُّ الْلَّهَ لَا أَرْضَىْ = بِهِ عِدْلاً وَلَاْ أَعْلَمْ

2 ـ وَإِنِّيْ بُحُبِّهِ نَاْجٍ = مِنَ الْإِنْعَاْمِ لَاْ تُحْرَمْ

3ـ وَلَاْ أَدْنَىْ إِلَىْ قَلْبِيْ = مِنَ اللهِ وَلَاْ أَعْظَمْ

4ـ أَفَاضَ الْخَيْرَ أَنْهَاراً = بِدُنْيَانَا فَمَا أَنْعَمْ !!

5ـ لَهُ الْأَفْلَاكُ خَاضِعْةٌ = وَكُلُّ الْكَوْنِ قَدْ أَسْلَمْ

6ـ وَحُبُّ الْلَّهِ أَنْ تَحْيَىْ = عَلَىْ مِنْهَاجِهِ الْأَقْوَمْ

7 ـ فَيَا إِنْسَانُ لَا تَشْقَىْ = وَلُذْ بِحْمَاهُ لَا تُهْزَمْ

8ـ طَرِيْقُ الْلَّهِ لَا تَحْنَفْ= إِذَا مَا رُمْتَهُ تَسْلَمْ

9ـ رَحِيْمٌ لَيْسَ يَنْسَاْنِيْ = وَمِنْ أَرْوَاحَنِا أَرْحَمْ

10ـ إِذَا أَعْطَىْ فَقَدْ أَغْنَىْ = فَذَاكَ الْمُنْعِمُ الْأَكْرَمْ

11ـ  أُنَاجِيْهِ بِمَا أَبْغِيْ = فَيَسْمَعْنِيْ وَلَا يَسْأَمْ

12ـ أَطِعْ مَوْلَاكَ وَاخْشَاهُ = تَفُزْ بالسَّعْدِ لَا تَنْدَمْ

13ـ وَلَا تَرْجُوْ سِوَى الْلَّهَ = وَدَرْبَ الْحَقِّ سِرْ وَالْزَمْ

14ـ وَلِلْخَيْرَاْتِ قُمْ واسْعَىْ = فَمَنْ يَأْبَىْ هُوَ الْمُعْدَمْ

15ـ وَجُدْ بِالْخَيْرِ كَيْ تَلْقَىْ = مِنَ الْرَّحْمَنِ مَا تَعْلَمْ

16ـ لهَُ الْنُّوْرُ الَّذِيْ يَسْرِيْ = بِلَيْلٍ هَاْئِجٍ مُظْلِمْ

17 ـ تَعَالَى الْلَّهُ عَنْ جَوْرٍ = فمَا أَعْلَىْ وَمَا أَحْكَمْ

18ـ وَإِنْ أَمْلَىْ لَكَ الْلَّهُ = فَذَاكَ الْخَيْرُ وَالْمَغْنَمْ

19ـ فَلَنْ تَبْقَىْ لَكَ الْأُوْلَىْ = وَلَا الْأُخْرَىْ كَمَاْ تَزْعُمْ

20ـ لَهُ الْأَمْرُ لَهُ الْنَّهْيُ = فَلُذْ بِحْمَاهُ كَيْ تَسْلَمْ

21 ـ وَمَا يَغْدُوْ وَمَا أَمْسَىْ = وَمَاْ نُخْفِيْ وَمَاْ نَعْلَمْ

22ـ فَذَاكَ الْنَّافِعُ الْمُغْنِيْ = فَمَاْ أَغْنَىْ وَمَاْ أَكْرَمْ

23ـ فَيَوْمَ الْحَشْرِ لَاْ عُذْرٌ =وَلَاْ دِيْنَاْرَ أَوْ دِرْهَمْ

24ـ فَلَيْسَ الْحُبُّ عَنْ خَوْفٍ =  وَلَا عَنْ رَغْبَةٍ فَاعْلَمْ

25ـ وَمِنْ أُمٍّ عَلَىْ وِلْدٍ = فَمَنْ يَرْجُوْهُ لَاْ يُحْرَمْ

26ـ بِغَيْرِ الْحُبِّ لَا نَحْيَاْ =فَلَاْ تُخْفِ وَلَاْ تَكْتُمْ

27ـ إِلَـهِيْ لَا تَعَذِّبْنِيْ = أَنَاْ بِهَوَاْكَ أَسْتَعْصِمْ

28ـ تَعَالَىْ الْلَّهُ كَمْ أَعْطَىْ = فَمَنْ يَرْجُوْهُ لَاْ يُحْرَمْ

29ـ فَلَوْلَا الْلَّهُ مَا طَلَّتْ = بِنَا شَمْسٌ وَلَا أَنْجُمْ

30ـ تَعَالَىْ الْلَّهُ مَا أَعْظَمْ= لَهُ فِى الْقَلْبِ مَا يَعْلَمْ

التصويت من خلال كتابة تعليق باسم الشاعر ومسابقة في حب الله الثانية

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: