الرئيسية / قصائد / جَفتْ عينايَ – مصطفى جميلي
مصطفى جميلي
مصطفى جميلي

جَفتْ عينايَ – مصطفى جميلي

جَفتْ عينايَ وناصِيَتي ورُؤايْ
وَالجنسُ الآريُّ المتقدّمُ في أفلاكْ
وجموعُ الْمغتربينَ على جسر الاعدامْ
ناح الأحياءُ هناكْ

لمْ نسمعْ عنهمْ شيءْ
كانوا أَطفالاً نِسواناً وَشيوخْ
ناموا وعلى أيديهمْ قيدٌ أحكم قبضتهُ إنسانْ

منْ يُدركهُ العدُّ المعكوسُ يَقفْ
قالَ المعتوهُ بِصوتٍ ضارْ
أوْ يضربْ رأسَ أخيهْ
أوْ يقرأْ أَصفارَ التَّكوينْ
.

قد ذاعَ الصَّمتُ وَهايْ
وَاسَّاقطَ حبُّ شُجيراتِ الزّيتونْ
فجرى الملعونونَ الحمقى
والْموبوءون ونَحلاتٌ ولحاءْ
.
إنْ ماتَ أبي
فادْعوا لبَنيهِ العشرْ
وأووهمْ من شرِّ الطوفانِ الجارفِ يومئذٍ
وَدعوا أمي في منزِلها الحجريِّ تُؤسسُ
مملكةَ الشُّجعانْ ..

.
.

مصطفى جميلي

شاهد أيضاً

ما أليلك – طه عبده سالم

يا غصة الليل المخمر بين أفلاكه المثقله!!! وأنا ومسبحتي الهموم تقنطرني ! نياشينها الأوله؟ فتبصق …

بن حليمة امحمد

  غفرانك ربّي – بن حليمة امحمد

  . إلهي  ظلمتُ  فأظلم عيْشي //  و ما لي سواك  يعـيد المَنارْ      حبستُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: