الرئيسية / قصائد / نَشيدُ الـبُنِّ – عبدالعزيز الحريبي
عبدالعزيز الحريبي
عبدالعزيز الحريبي

نَشيدُ الـبُنِّ – عبدالعزيز الحريبي

 

بالـبُنِّ تحيا ووجـهُ الـفـقـرِ يـنـدثـــر
يا موطنَ البُنِّ قُمْ .. تزهو وتـزدهــرُ

بـهِ سَتُشرِقُ شمسُ الـمـجدِ عـائــدةٌ
من ظُلمةِ الليلِ و الدَيجُورُ يَنحَـسِـرُ

فلـتزرعِ الحبَّ بُـنَّــاً في طـرائـقـنــا
وفي الـقـلـوبِ نشيداً مِـلـئُوه فِـكَــرُ

في كل قـلـبٍ لـهـا رمــزيــةٌ ولــهـــا
سحــرٌ وألـوانـهـا مـالـيس يُـبْـتَـكَـــرُ

بـهـيَّـةٌ كــعــروسٍ تــــرتــدي حُــلـلاً
كأنـهــا تــاج مُـلـكٍ فـيـه يُـفـتَـخَـــرُ

يا زارعَ الـبُنِّ بُـشـرى الـخــيرِ آتـيــةٌ
الـبُنُّ في الـحقـلِ نادا يـانـعٌ نَــضِــرُ

الــبُنُّ والــحــبُّ تـاريــــخ وأغـنـيــةٌ
تروي تـفـاصيلَ مـجـدٍ ليس ينـدثـرُ

فيمـا مضى من حضـاراتٍ مُخَـلَّــدةٍ
كان الزمــانُ على معـنـاكَ يقـتـصــرُ

 

شاهد أيضاً

ما أليلك – طه عبده سالم

يا غصة الليل المخمر بين أفلاكه المثقله!!! وأنا ومسبحتي الهموم تقنطرني ! نياشينها الأوله؟ فتبصق …

بن حليمة امحمد

  غفرانك ربّي – بن حليمة امحمد

  . إلهي  ظلمتُ  فأظلم عيْشي //  و ما لي سواك  يعـيد المَنارْ      حبستُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: