الرئيسية / قصائد / أَنْتِ أَنَا – أحمد عبد الرحمن جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو

أَنْتِ أَنَا – أحمد عبد الرحمن جنيدو

تَـمِــــرُّ رَنِــيْــمَ أُغْـنِـيَــةٍ تَـهِــزُّ.
بِأَضْـلَاعٍ حَـنِـيْـنٌ يُــسْــــــــتَـفَـزُّ.
وتَبْـكِي ضِحْكَتِي فِي وَهْمِ كَانَتْ
يَـشِــــقُّ مَـلَامِـحَ الإِيْـحَـاءِ لِـغْـزُ.
يَتُوْبُ عَلَى شِفَاهِي شُوْقُ ذِكْرَى
تَـمِـدُّ غِـيَـابَـهَـا فَـيَـزِيْـدُ عَـجْــزُ.

وتُـمْـطِـرُ أُغْـنِـيَـاتِي فِي خَرِيْفٍ
عَـلَى وَرَقِ الـجَّـفَـافِ يَـهِـلُّ فُوزُ.
وَ آيَـاتُ الكِـتَـابَــةِ نَـزْفُ مَـاضٍ
يَـزقُّ أَحِــنُّــهُ فَـيَـجُـوْدُ لَـمْـــزُ.
تَـطِـيْـرُ رُؤَاكَ فِي وَجَـعٍ ثَـخِـيْنٍ
يُـقِـرُّ بِـأَنَّــكِ الـمُـثْـلَــى يَـعِــزُّ.
يَفُـوزُ رِحِـيْـلُكِ المَفْرُوْضُ رُغْماً
فَـيَـحْـصِدُنَا الرَّحِيْلُ يُحِيْقُ هَمْزُ.
وَ تَـغْـدِقُ مِنْ ثَـنَـايَـانَـا شُـمُـوسٌ
تَـفِـيْضُ إِلَى المَآسِي فَأَنَّ غَرْزُ.
وَتُـشْــعِـرُنِـي النِّـهَـايَـةُ إِنَّ وَعْـداً
تُـعَـلَّـمَ خَـيْـبَـتِـي وَيَـفِـيْـكَ وَخْزُ.
وَأَنْـتِ أَنَـا أَنَـا أَنْـتِ الـمُـسَــمَّـى
بِـتِـلْـكَ الأَرْضِ رَجٌّ لَا يَـهِــــــزُّ.
حَـمَـلْـنَـا فَـاقَـةَ الـتَّـغْـرِيْـبِ نُوْراً
وفي شِـفَةِ الصَّدَى يَرْوِيْكَ غَـمْزُ.
وَ أَحْـــــلَامُ الـحَـيَـاةِ بِـغَـارِبَـاتٍ
وسِـيْفُ الرَّدْعِ فِـي جَـسَـدٍ يَـحِـزُّ.
سَـتَمْضِي لُعْـبَةُ الأيَّامِ نَمْضِي
ونَحْـنُ مَـسَـارُهَـا والفِـعْـلُ قَفْزُ.
بِخَـاصِـرَةِ الخَـطَـايَـا ألْفُ طَعْنٍ
وَ طَـعْـنُ الـغَـدْرِ فِـي قَـلْـبٍ يُعَزُّ.
يَـطِـيْـــبُ كَـفَـافُـنَـا دُوْنَ انْـتِـبَـاهٍ
وَ يُـلْـقِـي نَـائِـبَـاتٍ فِـيْـكَ عُـــوْزُ.

وَأَغْـبَـى مَـنْ تَـبَـاهَـى فِي لِـبَاسٍ
ويَـخْـرِجُ مِنْ شُـرُوْجٍ حَـاكَ قَزُّ.
ومَازَالَ الغَـرِيْـبُ يَدُوْسُ وَجْـهاً
قَـرِيْـبُ الـنَّـسْــلِ نَـامَ ولَا يَـنِـزُّ.

15/9/2017
من ديوان انها حقا القصيدة السابعة

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: