الرئيسية / قصائد / قولوا لإدلب – ياسر الأقرع
ياسر الأقرع
ياسر الأقرع

قولوا لإدلب – ياسر الأقرع

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولوا لإدلبَ.. كلُّنا جبناءُ
الصَّامتونَ
النَّابحونَ
العابرونَ
الراقصونَ على الحبالِ…
سَوَاءُ

ملَّ الذين يُذَبَّحونَ.. غُثاءَنا
سحقتهمُ اللُّغة الرَّكيكةُ كالرَّحى
طحنتهمُ الضَّوضاءُ
ملَّ الذين تشرَّدوا (كَمِرَاتِنا)
تصطادهم…
وكأنهم ” أشياءُ ”
ملُّوا طقوسَ الرِّيحِ
تحمل نزفَهم في الأرضِ
حيث تشاءُ
ملُّوا تفاصيلَ السِّياسةِ
والتياسةِ
والنجاسةِ
كلُّها استغباءُ
قَرِفوا اسطوانتنا الغبيةَ مثلَنا
وتقيَّؤوا ما تحمل الأنباءُ
يااااا نحنُ
يا لا شيءَ
يا أكذوبةً.. تصديقُها استثناءُ
ستظلُّ إدلبُ حرَّةً
ستعودُ خضراءَ العيونِ…
يمامةً
وستسقطُ الأسماءُ
فاخسِفْ بنا يا ربِّ هذي الأرضَ..
وامسحْ ذِكْرَنا
ولْينقرضْ عصرُ النفاقِ
ويخرس الشعراءُ
========= ياسر الأقرع

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: