الرئيسية / قصائد / ظـــــل الـــــرحــى – محمد الربادي
محمد الربادي
محمد الربادي

ظـــــل الـــــرحــى – محمد الربادي

 

سمـعـت هـناك جعـجعة يقينا
بصــــوت كاد يسـمع مــن يلينا

بـصــوت فـتى يـهذ الشعر هذا
ولكن ما رأيـــــت لـهــــا طحيـنـــا

أمــن بـيــن الـركام أتى عنائي
أم الإعـيــاء أورثني الأنـيـــنا

أرى لـلــحـــــق أمـــــلاكا ومـلـــكا
وعـــرشا فـــوق مــاء العارجـيــنا

فما للصـــــوت ينـكــر ما أتاني
ويـــــــزرع في الربى ريبا مهينا

تــــــدور رحــاه في الأفياء بغيا
وكـف الحــــق مـن وهـــم تقينا

فماذا بـعـــد يا من لست تــدري
بأن الـصـبح يأتينا مـكـيـنــــا

تغـيـب الشمس عــن مأوي ليلا
لـيــصـنــع نــــورها صبحا مبينا

سرى الوهم الذي صنعت رحاه
وجـــاء الـنـــور يـسـقـيـنـا معينا

بـــدار الـعـــز عــاثـت كل عين
تكــن الـلـــؤم والحقــد الدفينا

وتجمع في الحنايا كل جــــرم
مـــــع الأيـــــام قــــــرر أن يبينا

فلا تهـــــذي بجعـجـعة أباحت
بـــــلا ذنـــب دمـــــاء المسلمينا

وأروت بالـــدمـــاء ثــــرى ظلام
وأرخـص بغيها الغالي الثمينا

وداســـت تـحــت أنـعلة البغايا
سماء تـحــضـــن العـــز المتينا

بـهــا الأمـجــاد والمعراج دوما
مـــراكـــب عــزة للناسكينا

هناك الـعـز والشــرف استقاما
ضــيـــاء مــن شموس الأولينا

فــيا مــن لا تــــرى إلاك شيئا
وتـعـبــث بالسماء لتـستـكـيــنا

كفى عبثا بشمـس الـحـــق إنا
رضـيـنــا المجـد دستورا ودينا

به تـــرقى ديــــار الــعـز حـيـنا
وتسمـو في سماء الـعـــز حينا

كما شـئـنـا نـعـيـش بلا أنـيــن
ونرفع في السماوات الجبــيـنا

ونــزرع باليمين غــدا مضيئا
ينير ببنوره الباهي الـعـــريـنا

الشاعر/ محمد الربادي

شاهد أيضاً

نزهة المثلوثي

ألوف من ضحايا – نزهة المثلوثي

  أقم بالبيت لا تخرج لزاما وراع الأهل..أبلغهم سلاما * فذي الأخبار قد عَجَّت منايا …

علي بيطار

فـكِّــرْ معي – علي بيطار

هلْ زرتَ يوماً يا صديقي مقبره ورأيتَ مَنْ كانوا لـقـومكَ مفخــرة ورأيتَ أضرحةً تضمِّ ضعافهـمْ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: