الرئيسية / قصائد / التغريبة السورية – أحمد جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو

التغريبة السورية – أحمد جنيدو

شكرا لكم قد دفنا الحب والودا.
والصدق والحق والإحساس والعهدا.
في ساحة الموت لا صدرا يعانقنا
ولا اخا ينقذ الإنسان واللحدا.

كنا هنا وهنا كنا وهم عبروا
أجسادنا والهوى والحلم والوعدا.
شكرا لكم قد تركتم موتنا حدثا
يمر فوق شريط البث هل اجدى
كنا نلوك صعاب الصبر مرحلة
صرنا صعابا لصبر يرتجي الوغدا.
صغيرتي سامحينا ان قضى غدنا
ردحا يعيق ويخصي في الدم العهدا.
وقت سيمضي ويمضي الحزن من سوري
حصانة الوقت تلهو بعضها صدا.
ما كان مني ومنك الخير معتركا
دفنت خلف صمود آخر بعدا

شاهد أيضاً

نزهة المثلوثي

ألوف من ضحايا – نزهة المثلوثي

  أقم بالبيت لا تخرج لزاما وراع الأهل..أبلغهم سلاما * فذي الأخبار قد عَجَّت منايا …

علي بيطار

فـكِّــرْ معي – علي بيطار

هلْ زرتَ يوماً يا صديقي مقبره ورأيتَ مَنْ كانوا لـقـومكَ مفخــرة ورأيتَ أضرحةً تضمِّ ضعافهـمْ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: