الرئيسية / قصائد / في سماء الوجد – محمد جلال السيد
محمد جلال السيد
محمد جلال السيد

في سماء الوجد – محمد جلال السيد


في سماءِ الوجْدِ قلبيْ قَد بَدَا ..
يَنثرُ اللألاءَ كالبدرِ السنيّْ

نورُهُ نُبلُ السَّجَايَا والرِّضَا ..
وهْو بالإحساسِ مِغداقٌ ثريّْ

وهْوَ كالياقوتِ عنوانُ الصَّفَا ..
وهْو في الإشراقِ كالتِّبرِ النَّقيّْ

في دروبِ الشَّوقِ يَمضي واثقًا ..
ليس يسلوها بلِ اعتادَ المُضِيّْ

شَقَّ آفاقَ التَّلاقيْ لم يملْ ..
من رآهُ ظَنَّهُ الصَّلب العفيّْ

بَيْدَ أَنَّ النَّبض فيه قد خَبَا ..
فانزعِ الأشواكَ مِنْ قلبيْ الشَّقيّْ

فَهْوَ يشقى بالتنائيْ ليتَهُ ..
نال ما يبغيه في يومٍ بَهِيّْ

إِنْ بَدَا الدَّربَ غريبًا مُوحشًا ..
أوكلِ الأَمرَ إلى المَولى العَليّْ

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: