الرئيسية / قصائد / لعنة التاريخ – جمال العامري
جمال العامري
جمال العامري

لعنة التاريخ – جمال العامري

 

خبرٌ توارَد
وأنتشر في المدينة ،
سرى سريان النار في الهشيم ،
ووطن يُرفل فوق الظِّلال الوارفة
كعصفور تآئه
على أجفان الشجر
وأكمام الزهر

يطرب رغم الألم ، ويلهو شغفاً كطفلٍ برىء ،
يرقص كالفراشةِ على إيقاع آلتي العود ،
وشعبٌ مُترعٍ بالصبر ،
مُستعصِماً بالآمال الزآئفة ،
ليس له في الحياة مملكة للعشق والغِناء ،
ينتحب على قارعة الفوضى نُغباً سلسبيلية
ويمتشِقُ في ظِلالِها شبح الغريب ،
ويُعانق تحت أديمها روح العبير ،
شعبٌ أنهكته الحروب
ويتدلّى على وهج الجمال المقدّس
يغدق على البسيطة من شذى الأمنيات ،
فتنساب ألحاناً رنيمة
ويموت واقفاً كقامات النخيل ،
ويصعد عِزّةً كناطحات السحاب
الحياة تحتضر
والمطر لم يعد مُستداماً ،
وفصل الربيع سقط من جسد السنين ،
ولا شيء يشفع له سقوطه
وإغتيال أزهاره قبيل مطلع الزهو
سوى قُبحكم ، وتحالفكم ،
وحدكم انتم ….!
يا من أشعلتم النار في غفوة الإحتراب ،
شعوب الأرض تأزركم
لعنة التاريخ تأويكم تباعاً ،
والأرض التي أنجبتكم للضوء ، تبرأت منكم ،
حينما رأت الدم الغالي يُسفح على جبينها ،
وبراءة الطفولة تُذبح بسكاكين السلام المُزيّف ،
يُرفل في مدارِبها كالخِضاب ،
وهذا الظلام شاهداً فوق قبر الوطن ،
أيقظ الأموات
وحرّك في الكائنات الضمير
ووهج الجوارح
إلا قُلوبكم المُتحجِّرة
لم تزل جامدة كالحجر ،
ومُتعطِّشة للفوضى ، ومزيداً من الخراب
……………………….جمال العامري 22/01/2015م

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: