الرئيسية / قصائد / لما يا شادنَ الروض – منير الفراص
منير الفراص
منير الفراص

لما يا شادنَ الروض – منير الفراص

 

رسـمـتـي الـضـحـكة الـمـثـلى قـلـوبـا
ودفــئُ الـصوتِ فـي سـمعي طـروبا

وفـــــي قــلــبـي حــنـيـنـا أم أنــيـنـا
فــأيـقـض كــامــن الــنـفـس نــدوبــا

عـلـى ضـحـاكاتهِ رقـصـت ضـلـوعي
مــسـاءاتٌ الــهـوى يـمـسي مـشـوبا

أعـيدي الـصوت هـمسا فـيه إسـمي
وأقـــســـمــت عـــلــيــك أن أتــــوبـــا

عـلـى الـذكـرى أعـيـشُ فــي سـهـادٍ
أعـــــاد بـــريــقُ ذكـــراهــا نــشـوبـا

مــنـامـا تــحـت جــنـح الـلـيـل كــانـا
وكـــــان صــبـاحـنـا فـــيــه غـــروبــا

لــمــا يــــا شـــادنَ الـــروضِ تـمـنـي
بــعــطـر مــبــعـثُ الـــــوردِ شــذوبــا

فـــمـــا أغـــنـــاك عـــنــي بــابـتـعـادٍ
ومـــا أقــسـاكَ فــي صـبـري دروبــا

أنـــا فـــي بــعـدك الـقـاصي قـريـبٌ
إلـــيـــك والــلــقــا مـــنـــك هـــروبـــا

أعـــد لـــي مـبـسـمَ الــشـوق أغـنـي
فــمــنـذُ أســــاكَ والــقـلـبَ وصــوبــا

 

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: