الرئيسية / قصائد / فوقَ القبابِ – نرجس الجبلي
نرجس الجبلي
نرجس الجبلي

فوقَ القبابِ – نرجس الجبلي

فوقَ القبابِ نُثارٌ من قصيدَتنا
ما أجمَلَ الهاجِسَ المنثورَ ما أحلى
*
ملء المآذن مكتومٌ بلالُ فمي
إن يَصدحِ الآنَ يُركِعْ بَوحُهُ التَّلّا

*
لا يُسكِتَنَّكِ يا حوّاءُ مُعتقَدٌ
من قال صوتُكِ عوراتٌ فقد ضَلّا
*
للعاشقينَ تسابيحٌ بحنجرتي
لِمن تيمَّمَ من إحساسها رملَا
*
مَن يذكر اللهَ في المحبوبِ مُعتَمِرٌ
مَن يرجُم الهجرَ في الأركان قد صَلّى
*
للذّكرياتِ غيومٌ …للجوى مَطَرٌ
ألقاكَ تركُضُ تحتَ الهَطلِ مُبتلّا
*
يجري بكَ العُمرُ كالمُضطرِّ في عَجَلٍ
لمّا تلَوتُ حروفي عُدتَ لي طِفلَا
*
ألقاكَ يا ساحرَ العينينِ في رِئتي
ما إن تَنفّستُ حتى عِطرُكَ استولى
*
الزّفرةُ اعتادتِ الأشذى فما فَتِئتْ
تُوصي الشّهيقَ بألّا يَجرحَ الفُلّا
*
“سيزيفُ” عانَقَ في البيداءِ صخرتَهُ
قد يلثمُ الصّخرُ مُشتاقًا إذا احتلاّ
*
مهما تكبّرتُ ….مِن سيزيفَ لي مَثَلٌ
لا لم أكُنْ صورةً بل كُنتُهُ الأصلَا
*
أقسى من الشِّعرِ مَذبوحٌ بأحرُفِهِ
يظُنُّكَ البعضُ فيما صِغتَ مُختَلّا

*
ولن تُزيحَكَ عن معناهُ لائمةٌ
ألقى لكَ الشّهدَ أم ألقى لكَ النّصلاَ
*
*
*

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: