الرئيسية / قصائد / يا لائمًا – ملك إسماعيل

يا لائمًا – ملك إسماعيل

.
يا لائمًا قد شقَّ قلبي لومهُ
أسرفتَ في لومي وزدتَ عتابي
.
ما كلُّ ما بَصُرَت عيونُك صائبٌ
أو أيُّ قولٍ فيهِ فصلُ خطابِ
.

فبمِ استماعك وشوشاتٍ صِبنني
في مقتلٍ أن لم تُصَنْ اثوابي
.
فصممتَ سمعك عن حديث جوارحي
وكففت عينك أن ترى أسبابي
.
فأنا المهادنُ، نصف عمري عشته
كي يشهدَ النصفُ الأخيرُ عذابي
.
وأنا المشردُ فوقَ ارصفة الضنى
خمري انسكابُ الدمعِ في الأعناب
.
وأنا احتراق الورد في جفن الندى
وأنا ارتجاف النبض في الأعصابِ
.
إني أعيذك من تهلهل خافقٍ
إن رحتَ تقطعُ بالعتابِ مآبي
.
.
ملك

شاهد أيضاً

رَكِيزَةُ الوَطَنِ – عصام محمد الأهدل

  نُورُ المُعَلِّمِ سَاطِعٌ طُولَ الزَّمَنْ هُوَ خَيرُ مَنْ أَسْدَى عَطَاءً لِلْوَطَنْ بِفَضَائِلٍ فَاقَت فَضَائِلَ …

د.مصباح الحجاوي

صَدٌّ .. وَوَصْل ! – مصباح الحجاوي

خَلِّ عَنْكَ الصَّدَّ ، قَلْبي قَدْ نَسي كَيْفَ كانَ الْوَصْلُ دَوْماً مُؤْنِسي يا جَمالَ الحُبِّ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: