الرئيسية / قصائد / القصيد – نبيل طربيه

القصيد – نبيل طربيه

قـــيــل الــقـصـيـد جـمـيـعـه إلّاكِ

لـــم يـبـصر الـشـعراء بَـعْـدُ بـهـاكِ

كـــم حــاولـوا وتـقـرّبـوا وتـخـيـلوا

لـكـنـهـم مــــا أّدركــــوا مــعـنـاكِ

أنــت الـجـميلة لا تـفـارق خِـدْرَها

كـم جـاءها حـافٍ عـلى الأشـواكِ

أنـت الـجَريحةُ نـزفها مـن أضـلعي

وأنــا الـذبـيحُ دَمــي عَـزيـزُ نَــداكِ

يـا جـنتي وجـهنمي مـا طـاب لي

عـيـشٌ وقــد داس الـطـغاة ثــراكِ

قــد يـكـتب الـتـاريخَ حـبـرٌ أســودٌ

ومـــــــــداد حـــاضـــرنــا دمٌ روّاكِ

قد تُحْسبُ الشهواتُ محضَ غوايةٍ

إلا اشـتـهـاء الـمـوتِ فــوق ربــاكِ

مـن مـطلع الـحبِّ الـقديم وفـجره

حـتـى انـقـطاع الـروح عـن رؤيـاك

إعـتدتُ شَـكْلَ الـموتِ لـونَ نـيوبه

عَـتْـمَ الـسُـجونِ وَشِـدَّةَ الأَسْـلاكِ

وَعَـرَجْتُ سُـلْطانُ الـفِداءِ يَشُدُّني

أَبْــصَـرْتُ فــيـهِ مَــنـازِلَ الـنُّـسـاكِ

لَــمْ تَـجْـنَحِ الأَفـكـار عَـنكِ شَـريدَةً

كُـنْـتِ الـضِـياءَ وَمُـنْـتَهى إدراكــي

فــي الـقَـلْبِ تَـأْتَـأَةٌ وَأَنـتِ دَواؤُهـا

مــاذا عَـسـاه يَـقـولُ مَــنْ يَـهْـواكِ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: