الرئيسية / قصائد / من ذاوٍ لذابل – ملك إسماعيل

من ذاوٍ لذابل – ملك إسماعيل

.
له حدَّ الذهولِ فصولُ حسنٍ
وفي الاحزان أبوابٌ .. منازلْ
.
ففي الشفتينِ رسمٌ لابتسامٍ
خرافيُّ البلاغة والمداخل

.
وفي إغفاءة العينين سحرٌ
يماثلُ سحرَ هاروتٍ ببابلْ
.
إلى شجنٍ يسافرُ ألفَ عمرٍ
يقدُّ الحلم في سِفرِ الأوائلْ
.
وفي الأشعارِ مرهقةً تداري
أنينَ الحرفِ في ليلٍ مماثلْ
.
يجوس الروحَ من شتّى الزوايا
يدسُّ سمومه تمضي جحافل
.
فيخرس نبضةً نضحتْ شرودًا
ويقتلُ في السطورِ هوى الأنامل
.
وبين السحرِ أو حزنٍ بدا لي
على الأغصان من ذاوٍ لذابل
.
.

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: