الرئيسية / قصص / ق. ق. ج فداء – بقلم رائد العمري
رائد العمري
رائد العمري

ق. ق. ج فداء – بقلم رائد العمري

اقترب ليتعرف حقيقة جمالها، لم يكن ذاك الليل الممزوج بالغسق والمنسدل من أعالي قممها ليعانق أوديتها إلا خيولا جامحة، عندما قرّت عينه عليها بدأت جوارحه تنخرط في مضمارها وتتسابق لعناق، ونبست من قمتها ابتسامة كأنها كوكب دريّ، وخسف القمر في عينيها خجلا وعشقا، بدأ بيديه بترويض تلك الجامحات، وما إن التفتت إليه حتى خرّ قلبه ساجدا للرب، وعند أول إشراق للعشق المنبلج كالفجر في قلبيهما ترصدتهما عيون الحاسدين، فتوجست خِيفةً من الفرح،

ولم تجد سوى جديلتها تقدمها تعويذة لفدائهما…

شاهد أيضاً

رَكِيزَةُ الوَطَنِ – عصام محمد الأهدل

  نُورُ المُعَلِّمِ سَاطِعٌ طُولَ الزَّمَنْ هُوَ خَيرُ مَنْ أَسْدَى عَطَاءً لِلْوَطَنْ بِفَضَائِلٍ فَاقَت فَضَائِلَ …

يا لائمًا – ملك إسماعيل

. يا لائمًا قد شقَّ قلبي لومهُ أسرفتَ في لومي وزدتَ عتابي . ما كلُّ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: