الرئيسية / قصائد / أُحَـارِبُ فيـكَ – سامية عبد الرحيم
سامية عبد الرحيم
سامية عبد الرحيم

أُحَـارِبُ فيـكَ – سامية عبد الرحيم

أُحَـارِبُ فيـكَ – سامية عبد الرحيم

 

أُحَـارِبُ فيـكَ ظنِّـي عنـدَ شكِّـي
وأجْمـعُ ذكريــاتـي حيـنَ أبكــي
أُعـانِـدُ هاجِسـاً يـرجــو فـراقــي
ويأبـى نبـضُ قلبـي ذا التـشكـٍّي

وأسْــألُـنـي ألا يـكـفـيـــهِ حُـبِّــي
وَدِفْءُ لقــائنــا والبحــر يحكــي
وَيَسْمَـعُ مَوْجُـهُ خفـقــاتِ قلبـي
فقـلْ مـاذا جَنَتْ روحـي لِتَبْكِــي
وأغـرقُ يـائسـاً فـي نهــرِ حــزنٍ
وشـوقٍ قد مـلا حسِّــي بِشَـــوكِ
ولـسْـتُ بـِمــن يُقَـارَنُ أو يُـدَنِّــي
لأنِّـي فـي سُـمُـوِي مثـلُ مِـسـْـكِ
طَـهُـورٍ نَـسْـمُـهُ كـنـسيــم روضٍ
بِجنـّةِ خالقـي والـرَّوْضُ مِـلكـي
…..
سامية عبد الرحيم

شاهد أيضاً

قِصَّةٌ قَصيرةٌ بعنوان ( مُجَردُ لَوحَة ) – هند العميد

” لَقَدْ طَالَ غِيابُهُ عَنِّيِ ، نِصْفِي الآخرُ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعَدُ! وَقَدْ وَعَدَنِي ألفَ مَرَّةٍ …

محمد أسامة

الكوكَبُ السَّاعي – محمد أسامة

========= لبَّيكِ لبَّيكِ من أحببتِ إيقاعي لبِّيكِ عشقًا فما أحلاكِ من داعي هذا غرامُكِ أمسى …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: