الرئيسية / قصائد / أوّاهُ يـاديـري – قاسم محمد العاني

أوّاهُ يـاديـري – قاسم محمد العاني

أوّاهُ يـاديـري – قاسم محمد العاني

وحدي أسيرُ وما بالكون لي أحدُ
نصفي فراتٌ ونصفٌ عافهُ الجسدُ

لانوم أعرفهُ في غربتي فمتى ..؟
يأتي الصباح لينفي ما جنى السهدُ

أترعتُ كأس الهوى
من ذبحةٍ ملكت
آلاء قلبي
فشظّى ذبحتي البَردُ

حسبي كليمُ الصدى
لا صوت يعرفني
إلا نشيد بلادي صوتهُ عُقَدُ

أوّاهُ يا ديـريَ المخلوع عن رئة
الزمان .. من قبل ميلادي .. وشى البعدُ

عـكّــازتـي
سقطت في تربة النبلاء
حدّثتني عن الموتى وهم شهدوا

أنّ القتيلَ
بحبّ الأهل مفتعلٌ
أمّا القتيلَ
بحبّ الدير مُعتقَدُ

يااااا قلعة الضعفا
ياااا نخل أوردتي
يا من قلعتِ جذوري فانقضى الحصدُ

تُهنا بأنفسنا والغيمة انفطرت
في كل صاعقةٍ
ذاتاً لنا تَجِدُ

كم عجَّةٍ …… برداء الشيب تغمرنا
كالشعر
في عتمات القلب يتّقدُ

سائلتُ ذرّاتها عن غادتي وأبي
قالت بطيفهما عهدٌ لمن فُقِدوا

ياليت ضلعي
بضلع الدير ملتحمٌ
فالغربة اشتعلت في رأس من ولِدوا

أنا الفراتيُّ ..
قلبي عالقٌ بيدي
فالكفّ جسرٌ لمن ماتوا ولم يَرِدوا

العجة : هو الغبار .. الذي يلون مدينتي بالإحمرار

شعر : قاسم محمد العاني

 

واقرأ أحدث القصائد المنشورة في صحيفتنا

من  هنا

 

 

تابعنا على

فيس بوك

تويتر

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: