الرئيسية / قصائد / لهن قبل عيدهن – معتصم السعدون
معتصم السعدون
معتصم السعدون

لهن قبل عيدهن – معتصم السعدون

لهن قبل عيدهن
لهن قبل عيدهن

لهن قبل عيدهن

عيدٌ لوجهكِ وهو يضحكُ باكيا
ويوزعُ القَّلقَ الحَنينَ سواقيا

عيدٌ لمرآةِ السَّماءِ إذا رأت
دَمْعَاً لصبركِ حين ينزلُ عاليا

ياأمَ صوتَ الفَجرِ قبْلَ طُلُوعهِ
وغطاءُ بَردٍ نامَ عندك دافيا

يا أختَ هارونَ التي بعفافها
كَتبت على سَطرِ الإباء قوافيا

ماأنزلَ الرَحْمنُ قبلك جَنةً
للأرض ِ حتى صار قَطفُك دانيا

يعلو جبينُ الشَّمسِ عند سجودِها
تغدو بها السَبعُ الطِباقُ ثمانيا

ويزخرفُ الرَضوانُ جنةَ خُلدهِ
يأتي لها زحفاً وغيرك ماشيا

موعودةٌ بك للرماحِ بواسلٌ
شدوا وشاحَك رايةً ومَعاليا

ونخوك باسم الله حين تقحموا
غالٍ ويلهج بإسم زهوك غاليا

ردوا غبارَ المَوتِ حين تدرعوا
وجهَ العراق وجاء وجهُكِ ثانيا

أُمانِ للأحرار أنتِ ودجلةٌ
كَتَب الفراتُ بها الأمانَ الحانيا

واختطَ فوق العَرشِ نَقْشَ حَضارةٍ
لحبيبةٍ حَفظت حبيباً فانيا

قد كان يلهجُ قبل كبوةِ مُهرهِ
سأشيخُ قربك لو يعودُ شبابيا

لكنه خَطَّ الشهادةَ سُلماً
ليموت كي يحيا بحُبكِ باقيا

أُهزُوجةُ النهرينِ كانت أُمه
وأباه أورثها إليه مَغانيا

اني العراقيُ العراقيُ الذي
أفنى ( ولاعايل) يمسُ ترابيا

 

 

 

 

طالع قصائد الشاعر  معتصم السعدون

من هنا

 

 

وأحدث القصائد المنشورة في صحيفتنا

من  هنا

 

 

تابعنا على

فيس بوك

تويتر

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: