الرئيسية / قصائد / أرجوكَ قِفْ – أدهم النمريني
أدهم النمريني
أدهم النمريني

أرجوكَ قِفْ – أدهم النمريني

أرجوكَ قِفْ يا مَنْ إليها تذهبُ
عذرًا فإنّي في نَواها مُتْعَبُ

خُذْ ما يعجُّ بأضلعي ومحاجري
فصبابتي من حَرِّ نبضي تُلْهَبُ

في بُردةِ الأحزانِ يجثو خافقي
ووسادتي من دمعِ عيني تَشْرَبُ

ما حَطَّ ليلٌ واسْتباحَتْ ظُلْمَةٌ
إلا وروحي في الجوى تَتَعَذَّبُ

الحبُّ في نبضِ القلوبِ مُسَيَّرٌ
يسري كما في الماءِ يجري مَرْكَبُ

يا أيّها الحبُّ المُجَنّحُ بالدِّما
ما الوجدُ إلا نبضةٌ تَتَصَبَّبُ

هلّا مَدَدْتَ لها جناحكَ مرَّةً
فلعلّها من ثُقْبِ حُلْمٍ تَطْرَبُ

يا أيّها الحبُّ المُقيمُ بخافقي
دَعْها على جنحِ المودّةِ تَركبُ

مُرْ دارَ مَنْ فيها أَنَخْتُ يَراعتي
وقصيدتي من آهِ وجدي تُكْتَبُ

خُذْها تطوفُ على المنازلِ مَرَّةً
فإذا بَدَتْ دَعْها إليها تذهبُ

دَعْها تَمسُّ ثيابها وبَنانها
فالقربُ منها بسمةٌ لا تَنْضَبُ

أَتظنُّ أنَّ حبيبتي عَلِمَتْ بها
إذْ عانَقَتْها خِلسَةً تَتَقرَّبُ

حَتْمًا لأنّي ما ذَكَرْتُ حبيبتي
إلا وهذا القلب منها أَقْرَبُ.

 

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: