الرئيسية / قصائد / نور المحبة – نجاة سعيد الهاشمي
نجاة سعيد الهاشمي
نجاة سعيد الهاشمي

نور المحبة – نجاة سعيد الهاشمي

 

وَكَــمْ في هوانا عَزَمْتُ اصْطِبــاراً
وقَـــلْــبي عَـــلـــيـــلٌ لــه مائــلُ

يزيدُ اشتــياقي وفيهِ احتضاري
فــيـــا لَهْــفَتــي والهـــوىٰ قاتــلُ

و كـــمْ مـــنْ حــدودٍ عبرنا معـاً
و يا ليت فــيــها اللُّقــا عــادلُ

فــيـــا صبرُ إِرْحمْ حَبيباً عَلـــيــلاً
مـــنَ الحُــبِّ يــهــذيِ هوَ الذَّابِلُ

لعَمْــري فَــإِنَّ البـــعـادَ احتضــارٌ
لــقـلبيــنِ في حــقّــهِــمْ حـائــلُ

أنــا الحُــسْــنُ في فُؤْدِهِ والمنـىٰ
أنــا حــبُّـــهُ وهــــو َ المـــائــــلُ

لحِــبــيّ خُــضــوعي لـــهُ أنتمـي
لِحِــبـي َهـــوايَ هـــوَ البــاســـلُ

منَ الــنــاسِ صِنفٌ تفانىٰ بصدقٍ
فــكـانَ كــحُــلْمٍ هــو الــشـاعِــلُ

ومــنْـــهُـــمْ غــزاةٌ كمجنونِ ليلىٰ
شجاعٌ وصَــبٌّ فـــتى ٰ شـامـــلُ

ومــنـهــمْ ضـعـيفٌ قليـلُ العطا
ولــيْـــسَ لأحـــلامـــهِ مـــوئِـــلٌ

إلــهــي لــعَفْــوكَ تـــاقَ الـجــوىٰ
لــقُــربكَ دومـــا أنـــا الــمـــاثــلُ

فــيــا ربّــنــا كُـــنْ لــنـا حافــظــاً
فلـلنّفــسِ أنــتَ الهــوىٰ الشاغلُ

سَــيَفْنــىٰ الوجــودُ ويبـقىٰ الذي
نعــودُ إليه ِ ..فــمــنْ حـــافــلُ؟!

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: