الرئيسية / قصائد / للفجر آيات – أحمد عبد الرحمن آل أحمد

للفجر آيات – أحمد عبد الرحمن آل أحمد


تبادُ زهورٌ كيْ تعيشَ عَوالِقُ
ويَعلو هَوامٌ إذ تُداسُ الحقائقُ

يُسَطَّرُ تاريخٌ من الخِزي مُظلِمٌ
فَيرأَسُ كذّابٌ وَيُقتلُ صادقُ

على وجهِ ذاكَ الظُلمِ خَوفٌ وريبةٌ
وألفا دَعيٍّ حولهُ ومنافقُ

وحشدُ قضاةٍ يَحكمونَ بِزورِهِ
ومُفتٍ على سودِ الفعالِ يُصادقُ

فلو شَنَقوا أو أضرموا وتَجَبَّروا
سَيُزهُرُ دحنونٌ ويُنثَرُ عابقُ

دمُ الشُهدا كالبَذرِ في رَحِمِ الثَرى
سَيسقيهِ مظلومٌ ويُحييهِ حانِقُ

ولا شكَّ يأتي مَوعِدٌ مُتَحَقِّقٌ
تُعلَّقُ يومًا للبُغاةِ المشانقُ

فما أوغلَ الظُلّامُ بالقهرِ للورى
فذلك إيذانٌ بأنَّهُ زاهقُ

ومهما تَمادى الليلُ حتمًا سَيَنقَضي
فللفجرِ آياتٌ وللحقِّ خافقُ

 

شاهد أيضاً

قِصَّةٌ قَصيرةٌ بعنوان ( مُجَردُ لَوحَة ) – هند العميد

” لَقَدْ طَالَ غِيابُهُ عَنِّيِ ، نِصْفِي الآخرُ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعَدُ! وَقَدْ وَعَدَنِي ألفَ مَرَّةٍ …

محمد أسامة

الكوكَبُ السَّاعي – محمد أسامة

========= لبَّيكِ لبَّيكِ من أحببتِ إيقاعي لبِّيكِ عشقًا فما أحلاكِ من داعي هذا غرامُكِ أمسى …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: