الرئيسية / قصائد / شعلان الرويشد* – جمال هدال
جمال هدال
جمال هدال

شعلان الرويشد* – جمال هدال

 

يا واصلَ الشّرقِ إنّ الوصلَ مِفتاحُ
حضنُ *الرّويشدِ للمشتاقِ مِفساحُ
أوْ للعراقِ خُطى المسيارِ سائرةٌ
يقتاتُ عابرُها والقلبُ مُرتاحُ

ويقطرُ الطِّيْبُ مِنْ أنسامها قمراً
يُطلُّ شلالَ أنوارٍ و أقداحُ
ولوْ مررْتَ حِمى الشّعلانِ *فيضتَهمْ
عروسُ زيَّنها مرجٌ وتفّاحُ
أنا أحبُّكِ والأركانُ شاهدةٌ
لا أندمنَّ إذا الأشواقُ أرياحُ
ستفتحُ القلبَ بيتاً والعينَ مُتكئاً
فامسكْ زمامهُما فالرَّوضُ سفّاحُ
مساؤهمْ سمَرٌ واللّيلُ مُنتزهٌ
يُشجي الفؤادَ ويُشدي الضّيفَ صدّاحُ
والفجرُ سِحرٌ سَبَى الألبابَ طلعَتُهُ
*وقصرُ برْقعَ صرحاً بانَ وضّاحُ
لا يوصفُ الحسنُ والنّيرانُ موقدةٌ
*عزّامُ مُنشرحٌ والرَّبْعُ *أقحاحُ
مِنْ مُقلتيهمْ يذوقُ الضّيفُ قهوتَهمْ
وجُودُ *ثامرُهمْ للوصفِ يجتاحُ
باهٍ بطلعتهِ كالدُّرِّ مَكمنهُ
إنْ حلَّ بِيداً ففي الأجواء أدواحُ
غيثٌ *أبو نورةَ استعلتْ مُروءتهُ
فابنُ الرُّويشدِ والجيرانُ أرباحُ
تلكَ الشّمائلُ أوسامٌ معلقةٌ
لها بكلّ فمٍ ذِكرٌ وإفصاحُ

*** *** ***
الرُّويشد: هي مدينةٌ في أقصى شرق الأردن وفيها المعبر الحدودي بين الأردن والعراق .
فيضةُ الشّعلان : تقعُ شمال بلدة الرّويشد حوالي 10كم وهي مِنْ أقدمِ المناطق التي كانت مأهولةً في البادية الشّرقية وهي مركز قبيلة الشعلان وفيها بيوتُ شَعْرٍ كبيرة وبيوتُ طينيّة كما تُعَدُّ مُنتزهٌ لأهلِ الرّويشد ففيها أشجارٌ كثيرةٌ وكثيفةٌ مِنَ الكينا والسّرو ويمرُّ منها السّيل كلّ عامٍ تقريباً لتصبحَ الأرضُ مخضرةً في الرّبيع ممّا يُعطيها رونقاً جميلاً ومتفسحاً رائعاً.
قصْرُ بُرْقع : هو قصرٌ صحراوي، يقع في محافظة المفرق شرق الأردن، وتحديدًا في منطقة الرّويشد. وهو أحد القصور الأثرية الإسلامية التي بُنيت من حجارة البازلت السّوداء المتوفرة في تلك المنطقة. ويعود تاريخه إلى سنة 700م، أي في فترة حكم الوليد بن عبد الملك .
عزّام : اسم بيت الشَعْر البدوي .
أقحاح : بدوي قح :عربيٌ أصيلٌ خالصٌ في بدويّته.
ثامر “أبو نورة” : ثامر الشّعلان أحد مشايخ قبيلة الشعلان .

كتبه جمال بن محمود هدّال الضّميري

*** *** ***

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: