الرئيسية / قصائد / الحَسناءُ والشعر الأبيض – خيري خالد
خيري خالد
خيري خالد

الحَسناءُ والشعر الأبيض – خيري خالد

 

قد شاءَ رَبّي والتقى الغُرَباءُ
مَنْ أنْتِ ؟؟ قالتْ.. صُدْفَةٌ ولقاءُ
**
وجْهٌ مِنَ الحِبْرِ القَديمِ وقِصَّةٌ
لمْ تَكْتَمِلْ.. وسعادَةٌ وشَقاءُ

**
وغِوايَةُ التُّفاحِ مُنْذُ تقاسَمَتْ
مَعَكُمْ مَلامِحَ تيهِها حوّاءُ
**
مِنْ أينَ..؟؟ قُلْتُ مِنَ المَداراتِ التي
ما زالَ يَحبو دونَها الشُّعَراءُ
**
ومِنَ القَصيدَةِ للقَصيدَةِ أنْتَمي
كالماءِ مَرْجِعُهُ السَّحابُ.. الماءُ
**
مَنْ أنتَ..؟؟ واشْتَعَلَ الكَلامُ حرائِقاً
ذابتْ على جَمْرِ اللِّقا الأسماءُ
**
حيناً أكونُ أنا.. بِهَيئَةِ عاشقٍ
مُتَأَهِّبٍ.. إنْ أقْبَلَتْ حَسناءُ
**
وأكونُ حيناً ناسِكاً مُتَصَوِّفاً
قدْ دَثَّرَتْهُ مَدامِعٌ ورَجاءُ
**
ومُوَزَّعٌ بيني وبينَ قَصائِدي
تأبى التَّجَمُّعَ في الأنا.. الأجزاءُ
**
وكأنَّني مَحْضُ انْعِكاسٍ.. والمَدى
مِرْآتُهُ.. والنّاسُ والأشياءُ
**
تُصغي.. وعيني تَقْرَأُ الوجْهَ الذي
قدْ وَرَّدَتْهُ صبابَةٌ وحَياءُ
**
وترى الدَّقائِقَ حائِراتٍ بَيْنَنا
وكأنَّ كُلَّ لقائِنا إصغاءُ
**
قالتْ.. وهذا الشَّيْبُ..؟؟ قُلْتُ: تَرَفَّقي
هاماتُ مَنْ ذاقوا الهوى.. بيْضاءُ
**
كهلٌ .. وضوضاءُ الحَريرِ تَشُدُّهُ
شيئاً فَــ شيئاً.. ويحَها الضَّوضاءُ
**
لستُ الذي قد كُنْتُ أعرِفُني ولا
هيَ أنْكَرَتْ أنّا بِذا شُرَكاءُ
**
وتَكَوْثَرَ الحَرْفُ الأنيقُ بِثَغْرِها
تَنْداحُ مِنْهُ بِمَسْمَعي أصداءُ
**
لولا انْتِباهُ العابِرينَ لِضِحْكَةٍ
مِنها.. ولولا العيْنُ والرُّقَباءُ
**
لَضَمَمْتُها حتّى تَصيحَ.. قَتَلْتَني
ما هكذا يَتعارَفُ الغُرَباءُ
**
يا لائِمي فيها كَفاكَ ولا تَقُلْ
بِجَهالَةٍ.. عَيْنُ الهوى عَمياءُ
**
كُلُّ النِّساءِ نَماذِجٌ مَكرورَةٌ
فيما أرى.. أمّا هيَ اسْتِثناءُ
.
.
____________________ خيـــري،،،

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: