الرئيسية / قصائد / عشقي وإدماني ” لغتي ” – ليلاس زرزور
ليلاس زرزور
ليلاس زرزور

عشقي وإدماني ” لغتي ” – ليلاس زرزور

 

لغة ُ الجمال ِ بأَضلعي أَحياها
ومتون ِ نبض ٍ في الوتين ِ أَراها

دندنتُها بطفولتي ويفاعتي
وسُقيت ُ عِشقاً في الشباب ِ هواها

ياورد َ أَنفاس ِ الحياة ِ بأَحرفي

وبأَبجد ٍ وهب َ القريض َ غِناها

أَدمنتُها نجوى تُحيط ُ بخلوتي
وذرفت ُ بوحاً يستفيءُ ضِياها

أَيقونة َ الضاد ِ البديع أَناقة ً
والمفردات ُ تناولت ريَّاها

بادلتها يوم التقيت ُ قصيدتي
وشدا الفؤاد ُ بخافق ٍ ناداها

كلَّ العواطف ِ ..والشجون ُ تناثرت
في ساعة ٍ لا لم تكن لولاها

أَنت ِ الجمال ُ أُخيَّتي وحبيبتي
ومقيل ُ سرٍّ إذ سرى يغشاها

أَودعتُك ِ الآه َ الغريق َ إذا مضى
كلٌّ وضجَّت غصَّتي شكواها

ياغنوتي ووعاء َ روحي والمدى
يافيض َ مَدٍّ أَعتق ٍ باراها

سَحَر البيان َ طباقُها وجناسُها
وسقى البلاغة َ عِطرها وبهاها

هي حيَّة ٌ أَبد الخلود ِ وخصَّها
ربُّ السماء ِ وحاطها وحماها

بعناية ٍ إذ شاء َ أَن يُتلى بها
ذِكر ٌ حكيم ٌ خالد ٌ أَعطاها

أَبهى التميُّز ِ والتفرُّد ِ والنقا
وجلى قلوباً ترتقي بفضاها

لازمتُها واخترتُ
روح َ هُويَّتي
عنوان حبٍّ شاءها ورواها

في قصة ٍ بالشعر ِ تسكن ُ عالمي
في خلوة ٍ لا لم تكن إلَّاها

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: