الرئيسية / قصائد / قدسي – محمد عزت الخالدي

قدسي – محمد عزت الخالدي

قدسي وهل في الأرض قدسٌ قاسى … مثل الذي في القلب شعراً ماسا

سبعون عاماً حبُّها في أضلعي … والضلعُ لم يفلحْ بها مقياسا

شعراً بذلتُ وجودَ قولٍ مفرطٍ … حسناً وتمييزَ الرُّقى أقباسا

سكان قصري سادرون بغيهم … وبناة مجدي سوّدوا الكرّاسا

قد غلَّ كلٌ فيكمُ كلَّ الرجا … قد كان كيدُهمُ بكمْ أَمراسا

إني إلى قدس السلامة أنتمي … قد بات قومُ رئاستي نبراسا

للجهل والتعتيم والنقدِ الذي … خابوا به واستشهروا الإفلاسا

وتعالموا وتظاهروا واستعبروا … دمعاً يزيد لحاهَمُ أرجاسا

وتفاخروا بالسيف هُزَّ بسهرةٍ … واستلهموا نهجَ الثنا نبراسا

وتسامروا في بعض ملكٍ خاسرٍ … قد رقَّعوا بالقول عجزاً خاسا

وتماجدوا في حفل توقيع الأسى … قد وقعوا عقداً بدا أغلاسا

وتكبدوا أموال أمتهم جنَا … وتزمّلوا ثوباً بريقاً ماسا

وتحكموا بالناس حسب خيالهم … سجنوا معارضة وصدّوا الناسا

وأحاط بعضهم ببعض حاصراً … تعساً لهم قومَ الشقا إمراسا

أوصافهم قد قلت منها جذرها … والجذع والغصن انتهى إقراسا

قد بات كل ليلَه في عرسِه … والقدس تُغتال ابتغت حرّاسا

صاحت بويلٍ فيهم يا بؤسكم … بؤتُم بحقدِ عدوّكم بي جاسا

لو قيس بعض في جوار قديمنا … كانوا النعال تداولوا الإخراسا

لو أن عمراً في مسابقة أتى … لم يقبل الملكَ الونى جلاسا

قد كنتَ يا عُمَراً تقياً صالحا … أنى لهم أن يُقبلوا أحراسا

لو أن أشقر خالدٍ من حافرٍ … عرج المسير استثقلَ الأحلاسا

لم يقبل الطب العريق برأسهم … أو يرتجي منه الملوك لِمـاسا

عُذراً صلاحَ الدين ضيَّع جهدَكم … مَنْ عاش في باب العمالة راسا

يا قدسَنا شهداؤنا قد أيقنوا … أن الجنا يأتي لهم أجناسا

قي حب بيتٍ ماجدٍ تاريخُه … نورٌ بفيض على الدنا أعراسا

لكن أغنى العالمين تنكّروا … قد صار فيهم ساكناً قِرطاسا

يا أهل قدسٍ حزتمُ حسناً لكم … الصامدين على الظلام حِماسا

 

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: