الرئيسية / قصائد / خوفُ الحروفِ – أحمد شرف
أحمد شرف الدين
أحمد شرف الدين

خوفُ الحروفِ – أحمد شرف

ولقد بلغتُ
من النصابِ نصابي
خوفُ الحروفِ اليومَ كان مُصابي
جفَّت

ينابيعُ الحديثِ جميعُها
فاطلق سهامَ الصمتِ في أعـقابي
هاك الفؤادُ
مكبلاً في صمتهِ
و مـُشاهدة نـهشُ الـذئابِ عِقابي
أين الدموعُ
لنجدتي فيما أرى
أين الـصراخُ .. بـرؤيتي لـخرابي
وكأنَ جُرحٌ
للفقيدِ يصيبُني
ورقـابُ جـُزَّت للـشهيدِ رقـّابي
يا ليت أنِّي
قد وُلِدتُ صبيةً
أُسـْدِل على دمعِ الـعيونِ نِـقابي
أين الهروبُ
من الضميرِ وعجزهِ
أين المـفرُ ….. بدولـةِ الألـقـابِ

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: