الرئيسية / قصائد / أينَ أنت – زكيَّة أبو شاويش

أينَ أنت – زكيَّة أبو شاويش

قال الأديب مصطفى صادق الرَّافعي
ولو مزجوا ببعضِ الهمِ ماءً لصارَ الماءُ كالسُّمّ النَّقيعِ
معارضة بعنوان :
أينَ أنت ؟! __________________البحر : الوافر
أتعرفُ أينَ أنتَ منَ البديعِ
وأنتَ تعيشُ مع شرٍّ مُرِيعِ
وتحسَبُ أنَّ ذنباً لا يُجارى___ منَ الجُهَّالِ في وقتٍ سريعِ
إذا صمتٌ تَأَلَّى في جموعٍ ولم تُبدِ التِأفُّفَ من رقيعِ
فشرٌّلا أبالكَ سوفَ يسري ___ كنارٍ في هشيمٍ للمطيعِ

يُشاركُ في ذنوبٍ من يراهاولم يعمَل حِساباً للرَجيعِ
وتُصبِحُ عادةً تَمضِي ببُطءٍ___ لِتُسقِطَ من أتى دربَ المُضيعِ
…………….
وتشريعُ الخلائقِ ليسَ يخلو___ منَ الأوصابِ تجري كالطَّبيعي
بلا عِلمٍ يَشُدُّ عقولَ قومٍ ___ إلى طُرُقِ الهدايَةِ للسَّميعِ
ستحيا أُمَّةٌ كخرافِ جَهلٍ ___ بإطعامٍ يجيءُ بلا ربيعِ
وتلهو عن مصيرٍ لا يبالي ___ وقد فقدَ الحصانَةَ من وجيعِ
ألا يا من تُريدُ حياةَ عِزٍّ ___ فعلمٌ ليسَ يُزري بالوديعِ
وقوَّتُنا بعلمٍ قد توازي ___ قنابِلَ من قويٍّ أو فظيعِ
ولو أنَّ الحياةَ بلا شقاءٍ ___ لما احتالَ الفقيرُ على المُجيعِ
………………
وظُلمٌ من قويٍ باتَ عَدلاً وذا جهلٌ تطابَقَ مع رضيعِ
تعودُ حقيقةٌ مع كُلِّ قهرٍ
وتاريخٍ يُشَكَّلُ من وضيعِ
تقادَمَ عهدُ مَنْ كانوا شيوخاً___بِعلمٍ قد أضاءَ مِنَ الشَّفيعِ
أنارَ بسُنَّةٍ ظُلُماتِ جَهلٍ ___ وذكرُ للِّهِ يُهدى … للبقيعِ
فعودوا يا عبادَا للَّهِ إنَّا ___على جُرفٍ مِنَ الشَّكِّ النَّقيعِ
ألَستُم مَنْ دحا ظُلماً وجَهلاً ___على مرِّ العُصورِ بلا مُذيعِ
يُهِّلُ للسَلامِ بِكُلِّ … ذُلٍّ ___ وغزَّةُ في حِمى اللَّه المَنيعِ
صلاةٌ والسَّلامُ عليكَ يا من ___رفعتَ مُجاهِداً فوقَ الجميعِ
……………
السَّبت 4 جُمادى الآخرة 1440 ه
9 فبراير 2019 م
زكيَّة أبو شاويش _ أُم إسلام

شاهد أيضاً

اللغز  المجنح ( كوروناCovid-19 ) – هويدا ناصيف

كورونا covid-19 فيروس من عائلة كورونا المكونة من ( سارس١ -ميرس-سارس٢ ) فكيف إنتقلت الى الانسان ؟ نحن في رحلة غير معروفة  تماماً مع هذا الفيروس فالعلماء حول العالم لا يفهمون تصرفاته المختلفة تماماً من دولة الى دولة ومن جسد الى جسد  فإنتشاره السريع في الصين فاجأ العالم وهزّ عروش الحكام  فقطّعت العروق ما بين الدول وتصحّرت المطارات  إنّه الوباء الأكثر فتكاً والأكثر  عنفاً مما سبقه من  أوبئة وفيروسات ً.

قلق كُورُوني (أدب العزلة في زمن الكورونا) – محمد فتحي المقداد

قصة قصيرة بقلم الروائي -محمد فتحي المقداد منذ الشّهر الفائت قالها صديقي الشّاعر: “أنا قلق”. …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: