الرئيسية / قصائد / أَعْـيَـتْكَ فَـلْسَفَةُ الـهَوى – نبيل طربيه
نبيل طربيه

أَعْـيَـتْكَ فَـلْسَفَةُ الـهَوى – نبيل طربيه

أَعْـيَـتْكَ فَـلْسَفَةُ الـهَوى بِـدَعا
فـيـما حَـفِـظْتَ بِـبَحْرِهِ الـوَرَعا
مــا ارْتَــدَّ قَـلْـبُكَ يَــوْمَ عَـثْـرَتِهِ
والـنـاسُ تَـتْبَعُ كُـلَّ مـا شُـرِعا

بَــدْرٌ فُــؤادُكَ قَــدْ عَــلا هَـيَـمًا
وَسَما عَلى العُشاقِ إِنْ طَلَعا
فَــتْــواكَ لا فَــتْـوى تُـعـارِضُـها
وَأَجــازَهـا مَـــنْ كــانَ مُـطَّـلِعا
تَبْقى القُلوبُ عَلى العُهودِ وَما
أَوْدى بِــهــا عَــقْـلٌ ولا مَـنَـعـا
فـالـحُـبُّ نـــورٌ فـــي كَـواكِـبِهِ
شَـقَّ الدُجى في قَلْبِهِ سَطَعا
فـــازَ الـمُـحِـبُّ وَنـــالَ غـايَـتَهُ
إِنْ صــانَ حُـبًّـا صـادِقًـا وَرعـى

شاهد أيضاً

ما أليلك – طه عبده سالم

يا غصة الليل المخمر بين أفلاكه المثقله!!! وأنا ومسبحتي الهموم تقنطرني ! نياشينها الأوله؟ فتبصق …

بن حليمة امحمد

  غفرانك ربّي – بن حليمة امحمد

  . إلهي  ظلمتُ  فأظلم عيْشي //  و ما لي سواك  يعـيد المَنارْ      حبستُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: