الرئيسية / الزجل / زجل ….عادل لطفي

زجل ….عادل لطفي

زجل- جبل

ف قلبي جبل حاير بين السر و رمادو. غزالة ترعى فيه. و ترضّع احجارو. شمس باردة تتدّفّا بتاريخ النار. يتهرس الليل اطراف اطراف، ف قلبي. و يهدي سرو للرمان. ف قلبي جنان. مات اللي يسقيه.
قلبي. غزالة ترعى فيه.
احجار ترضَع العطش. و تبوس الليل ف عين اللّي يرويه.

زجل- بحر

حوت طاير جناوحو رموشك. نمشي ف فكرة الرمان حتى تغرق الجنّة. نهبل انا و الفكرة. ناكلو عقلنا يلا جعنا. عطشنا بحر يشرب البحر.

زجل – خشب

غابة هاربة من ظلها. ظلام يتنفّس دمع الشجرة الجامد. السما تسقي شجرة الرمان. و تطفي روح اللي بقى.
يا السما .. يا روحي الزرقا.

زجل – عسل

حبل مفتون. عقل مفتول. صوت هارب من روضة حية لسوق ميت. كتاب مفتون. عقل مفتوح.
يد اوحات ليها الريح تفتح.
باب عاسّ على الجّبح.

زجل – غراب

خاوة عرجا. موت شعرها شوك. شحال يا العشق من قربان!
شحال باش ضوك يبان!
خاوة تمشي على راسها. و تجر من وراها سلاسل و قبور. ف قلبي غراب يغنّي. و سما تاكل الطيور.

زجل – حبق

صباح يجري بين الحجر. شموس تشهق ف عين الكلمة-العالَم. ليل صايم. شموس تشهق.
صباح يحلم بيه الحبق.

زجل- شوق

بغيت نقول ماتبقايش تغيبي ذبحاتني و هي خارجة. خليت الدم يهدر. يمكن عليها كلامي احمر.

“يوم ملقاك يوم فرحي و هنايَ”

غنا الطير الحر غنايَ. عطشت، حتى عطش العطش فيّ. و مت حتى ولّيت روضة ليلها نواح و نهارها نواح. وقتاش الطير الحر اللي ف قلبي يلقى سماه، يلقاك، و يرتاح.

زجل – حال

تّهرق شوقك على الطريق مشيت على شفايفي. حال يلوحني لحال.
الوقت يبس فاش شفتك. عروقي دالية. دمي سكّر كلامك. نتي تقولي هاذي شجرة وانا نسمعها توحشتك. من حال لحال . تقولي الجو زوين وانا نسمعها مرحبا بيك فيَّ. بدمي نسقيك. يا شجرة المحال.

شاهد أيضاً

الأبعاد الجمالية في الكتابة الزجلية حميدة بلبالي

مشاركة في ندوة الأبعاد الجمالية في الكتابة الزجلية معرض الكتاب الدار البيضاء2020 الحديث عن الأبعاد …

أبا المحجوب من رواية ولد السي فلان للدكتور إدريس المرابط

أبا المحجوب لم يكن يفكر يوما في زيارة أبا المحجوب له في مكتبه؛رجل هرم يحمل …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: