الرئيسية / قصائد / ويحدثُ أنَّني – محمد يحيى قشقارة
محمد يحيى قشقارة
محمد يحيى قشقارة

ويحدثُ أنَّني – محمد يحيى قشقارة

ويحدثُ أنَّني قابلتُ نفسي
بلا همٍ ولا نكدٍ وبؤسِ

أراني ضاحكاً طرباً وأحيا
خليَّ البالِ مشغولاً بأُنسي

سألتُني يا فتى ما سرُّ هذا
كأنّي قد رأيتُك يومَ عرسِي

ألا ترى ما نعانِي من كروبٍ
وما نحياهُ من حزنٍ ويأسِ

فقالَ مقهقهاً دعْ عنكَ هذا
وغادرْني فقدْ صدعتَ رأسِي

أنا أحيا الحياةَ كما أراها
على هذا أصابحُ ثمَّ أُمسِي

فلا شيءٌ يكدرُّ صفوَ عيشِي
وغادرْ إن أتيتَ تريدُ نحسِي

فقلتُ كفاكَ يا هذا خداعاً
فلست َأنا وأنتَ الآنَ عكسِي

ألا بئس َالحياةُ بلا شعورٍ
وإن كنتَ المتوَّجَ فوقَ كرسي

سأنسى أنَّ هذا لي شبيهٌ
وأنسى أنَّني جالستُ نفسِي
******************

شاهد أيضاً

ما أليلك – طه عبده سالم

يا غصة الليل المخمر بين أفلاكه المثقله!!! وأنا ومسبحتي الهموم تقنطرني ! نياشينها الأوله؟ فتبصق …

بن حليمة امحمد

  غفرانك ربّي – بن حليمة امحمد

  . إلهي  ظلمتُ  فأظلم عيْشي //  و ما لي سواك  يعـيد المَنارْ      حبستُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: