الرئيسية / قصائد / الشّعرُ والقِيَم – خيري خالد
خيري خالد
خيري خالد

الشّعرُ والقِيَم – خيري خالد

 

الدّينُ والعِلْمُ والأخلاقُ والقِيَمُ
أنا وأنْت وهُمْ.. مِنْ دونِها عَدَمُ
**
نَصُّ القَصيدَةُ أنْتُمْ .. والمِدادُ أنا
طابَ اللّقاءُ بِكُمْ..والشِّعْرُ والحِكَمُ

**
منابرُ المَجْدِ في الآفاقِ يَرْفَعُها
قَدْراً على الغَيْرِ.. نورُ زَيْتُهُ قَلَمُ
**
فَكُنْ لِنَفْسِكَ مِعْراجاً.. إذا هَبَطَتْ
فالبازُ مَسْكَنُهُ الأَعلامُ والقِمَمُ
**
والنَّفْسُ تَألَفُ ما تَعْتادُ فامْضِ بِها
نَحْوَ المَكارِمِ.. لا يُثنيكَ مَنْ نَقَموا
**
ودَعْ هَواها.. وحاذِرْ أنْ تُطاوِعَها
بِئْسَ الخَيارُ هَوىً في طَيِّهِ النَّدَمُ
**
لا تَحْقِرَنَّ مِنَ المَعروفِ أُنْمُلَةً
وعاشِرِ الخَلْقَ بالحُسنى.. وإنْ ظَلَموا
**
فَرُبَّ حبةِ تَمْرٍ حينَ مَخْمَصَةٍ
فيها النّجاةُ إذا زلّتْ بكَ القَدَمُ
**
وقد يَرُدُّ بَلاءً ساقَهُ قَدَرٌ
عَفْوٌ.. تَسُدُّ بِهِ جوعَ الفَتى.. اللُّقَمُ
**
وكُنْ حَليماً.. عَفُوّاً عِنْدَ مَقْدِرَةٍ
هُمُ الرِّجالُ.. إذا ضاقَ المَدى.. حَلُموا
**
صاحِبْ مِنَ النّاسِ مَنْ يَكْفيكَ إنْ عَرَضَتْ
لَكَ النَّوائِبُ يوماً وانْطَوَتْ نِعَمُ
**
وخُذْ مِنَ العُمْرِ جِسْراً للعُبورِ فَما
هذي الحَياةُ سِوى فَصْلٍ وَيُخْتَتَمُ
**
عِشها كَأنَّكَ فيها عابِرٌ.. فغَداً
قد لا يَكونُ غَدٌ أو تُرْتَجى رَحِمُ
**
واعْمَلْ لِأُخراكَ.. ما للمَوْتِ مِنْ نُذُرٍ
فَكَمْ صَحيحٍ قَضى.. ما مَسَّهُ سَقَمُ
**
وَكَمْ عَليلٍ يُناجي رَبَّهُ جَزِعا
يَجْري بِهِ العُمْرُ.. يِحني عودَهُ الهَرَمُ
**
قالوا السَّعادَةُ في مالٍ وفي وَلَدٍ
فَقُلْتُ تَبّاً لَكُمْ.. قد ضَلَّ سَعْيُكُمُ
**
فأسْعَدُ النّاسِ مَنْ قد زانَهُ خُلُقٌ
بينَ الأنامِ.. بِحَبْلِ اللهِ يَعْتَصِمُ
**
وَإنَّ أعْظَمَ خَلْقِ اللهِ مَفْسَدَةً
باغٍ على الخَلْقِ.. ضاعَتْ عِنْدَهُ الذِّمَمُ
**
(وَإنَّما الأُمَمُ الأخلاقُ ما بَقِيَتْ)
لكِنَّها ذَهَبَتْ.. ماذا جَرى لَكُمُ..!!
**
أضَعُتُمُ الدّينَ بالدُّنيا وزُخْرُفِها
وشَهْوَةٍ في حُطامِ الذّاتِ تَضْطَرِمُ
**
وكُنْتُمُ خَيْرَ خَلْقِ اللهِ مِنْ زَمَنٍ
أيْنَ الرِّجالُ.. أجيبوا.. هَلْ بِكُمْ صَمَمُ ؟؟
**
وأيْنَهُ ما تَعَلَّمناهُ مِنْ صِغَرٍ
إنّي أراهُ مُكاءً قد طَواهُ فَمُ
**
لَنْ يَصْلُحَ الحالُ والأجيالُ مائِعَةٌ
ولَنْ نَكونَ إذا لَمْ تُحْفَظْ القِيَمُ
.

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: