الرئيسية / قصائد / عواصف التيه – منصر فلاح

عواصف التيه – منصر فلاح

.
على جبيني يموج الدرب والمنفى
وفي شفاهي يضج البحر والمرفا
.
مشردٌ في قفار الموت سيدتي
في كل ترنيمةٍ أستنهض الحتفا

.
لا النزف في أَحرفي يسلو ولا وطني
في خافقي يرتضي أن أترك النزفا
.
عواصف التيه تمحو شكل خارطتي
تُمَزِّقُ الخَطْوَ إِنْ نَسْفَاً وَإِنْ قَصْفَا
.
صنعاء رغم جفاف اللحن تعرفني
أنا المُعَنَّىَ الَّذِيْ قَدْ أَدمَنَ العَزْفَا
.
رأيتها والدجى يُلقي تمائمَهُ
والضوء في ثغرها يستفتح الرشفا
.
كفكرة من ثقوب البوح ترمقني
من ذا إلى حرفها يستقريءُ الحرفا
.
ماذا أحدث والآلام ياوجعي
قصيدة خالفت في حزنها العرفا
.
كل الجهات على خبزي تراودني
وتشتهيني حصارا يخنق الوصفا
.
أنا الذي ما شكا جورا ولاعنتا
ولا يراعي أتى يستلهم العطفا
.
حَتَّى الأعاصير في فنجان قافيتي
ما أوهنت في دمي ساقا ولا كفا
.
أصافح الريح , أعدو فوق لاهبتي
فأضلعي من غضى نيرانها أدفا
.
لازلت أعدو لعلي حين أدركها
في حفلة الغيم وشفا يغسل الوشفا
.
سحابةٍ من لمى “آزال’ تمطرني
وقفاً على بدئها أستعذب الوقفا.
.

الوشف =زخات مطر خفيفة متقطعة.
آزال =صنعاء.

**
الشاعر منصر فلاح
١٨‏/١‏/٢٠١٩
صنعاء.

شاهد أيضاً

اللغز  المجنح ( كوروناCovid-19 ) – هويدا ناصيف

كورونا covid-19 فيروس من عائلة كورونا المكونة من ( سارس١ -ميرس-سارس٢ ) فكيف إنتقلت الى الانسان ؟ نحن في رحلة غير معروفة  تماماً مع هذا الفيروس فالعلماء حول العالم لا يفهمون تصرفاته المختلفة تماماً من دولة الى دولة ومن جسد الى جسد  فإنتشاره السريع في الصين فاجأ العالم وهزّ عروش الحكام  فقطّعت العروق ما بين الدول وتصحّرت المطارات  إنّه الوباء الأكثر فتكاً والأكثر  عنفاً مما سبقه من  أوبئة وفيروسات ً.

قلق كُورُوني (أدب العزلة في زمن الكورونا) – محمد فتحي المقداد

قصة قصيرة بقلم الروائي -محمد فتحي المقداد منذ الشّهر الفائت قالها صديقي الشّاعر: “أنا قلق”. …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: