الرئيسية / قصائد / يا هذا – أحمد جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو
أحمد عبد الرحمن جنيدو

يا هذا – أحمد جنيدو

لا تدن كثيرا يا هذا
قلبي الموصود بإحكام.
والنفس خرائب من أخرى
والفرحة تحت الأكوام.

هل مثلك يعطيني آملا
وسواد الخوف بأحلامي.
لا تغضب مني يا هذا
فالعتمة صدق الأوهام.
لا تعتب من قدر أبقى
قلبي يتضرع من عام
يتسول امنية فوضى
نامت تختال بإرغامي.
وتحاصرني في صومعتي
وتقيدني من اسقامي.
فأنا الموسوم على ندم
وسراحي يمعن احكامي.
فتتوه الخطوة عابرة
تطوي أهوال الأيام.
تلك المزروعة في نبضي
من زادت قسر الآلام.
وتفتق جرحا برعمها
وتقطع سم الأكمام.
عادت تجفو في أوردتي.
والدفقة نتق الإجرام.
عذرا مولاتي لست أنا
من أثمر في ذبح الشام.
اني المكلوم من وطني
والكل يطالب إعدامي.
هل بعد الموت نرى وطنا
والأرض ستبتر أقدامي.
فسلاما يا وطنا أضحى
مزقا واللعنة أعمامي.
لا تفرح في موتي فغدا
قبري يستنهض أيتامي.
٢٤ /١/٢٠١٩

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: