الرئيسية / قصائد / هــذا جَـفـاكَ – نبيل طربيه

هــذا جَـفـاكَ – نبيل طربيه

هــذا جَـفـاكَ اسْـتَـمْطَرَ الـحَدَقا
واسْــتَــدْرَجَ الآهــــاتِ والأَرَقــــا
هَـلْ راَقَـكَ الـمِلْحُ الـذَي سَكَبَتْ
عَـيْـني عَـلـى الـخَـدَّيْنِ وانْـزَلَقا

عَــــذِّبْ بِــصَـدِّكَ كُـــلَّ جــارِحَـةٍ
حَـــرِّقْ بِــهـا مــا كــانَ مُـحْـتَرِقا
هــذي عُـيـونُ الـقَـلْبِ جـاحِـظَةٌ
تَــتَــرَقَّـبُ الآفـــــاقَ والــطُــرُقـا
وَتَــكـادُ تَـعْـمـى دونَ سـاكِـنِـها
أَلْـــقِ الـقَـمـيصَ لِـتُـبْصِرَ الأَلَـقـا
مــا ازّاوَرَتْ عَــنْ كَـهْـفِ لَـهْـفَتِها
شَمسُ اشْتِياقٍ في احْتِمالِ لِقا
لَـــوْ مـــا تَـجَـلَّـتْ مِــنْـكَ بـارِقَـةٌ
مـا خَـرَّ قَـلْبي فـي الهَوى صَعِقا
وَلَـما رَكِـبْتُ الـبَحرَ فـي هَـيَمي
أَوْ خِـفْتُ فـي جَـوْفِ الـرَّجا غَرَقَا
أَخْـفَيْتُ عَـنْ عَيْنِ الجَفا سُفُني
قَـلْبي الذي .. قَلْبي الذي خَرَقا
وَسَـرى إلَـيْكَ الـشَّوْقُ يَـحْفُزُني
حُــبٌّ تَـغَـلْغَلَ بــي وَقَــدْ صَـدَقا

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: