الرئيسية / قصائد / الليل ُ – ليلاس زرزور

الليل ُ – ليلاس زرزور

وهب َ الليل ُ رحيقاً ضمَّنا
وغريداً شفَّ راحاً فاسقنا

ياسكون َ الليل ِ همساً رائقاً
وجنوناً فاض َ سُكراً كم لنا

غازل َ العصفور َ نادى نسمة ً
فانثنى الغصن ُ طروباً مدَّنا

سجع َ الأفق ِ طليقاً في الفضا
قرمزيا ..وسن الجوري دنا

ليت يدري ربما الصمت ُ لهُ
علَّم َ النغمة َ بوحاً دندنا…

لكلينا وشم َ اللون َ الذي
عانق َ النجم َ غروباً جاءنا

بندى الأَنفاس ِ غرقى فالتقى
ساهم َ الأَلحاظ ِ نبضاً قالنا

ياحبيبي والنوى ..ملَّ القضا
من عناق ٍ رغم َ بُعد ٍ شفَّنا

هات ِ كأَساً ..نخب َ موج ٍ دونه ُ
لامسافات أَقامت بيننا….

قد حبانا الله ُ قلبين هُما
برباط ِ الله ِ حُبَّاً مُعلنا

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: